Accessibility links

القوات الموالية للقذافي تعلن لسكان بنغازي أنها قادمة لتأمينهم وحمايتهم ورفع الظلم عنهم


أعلن الجيش الليبي الثلاثاء في بيان موجه إلى سكان بنغازي بثه التلفزيون الرسمي "أن القوات المسلحة قادمة لتأمينكم ورفع الغبن والظلم عنكم وحمايتكم وإعادة الهدؤ والحياة الطبيعية" إلى هذه المدينة الواقعة شرق ليبيا والتي تحولت إلى عاصمة للثوار.

من ناحية أخرى، أفاد موقع إخباري تابع للمعارضة الليبية يوم الثلاثاء بأن معارضين يقودون طائرة ميغ 23 وهليكوبتر أغرقوا سفينتين قبالة الساحل الشرقي لبلدة أجدابيا.

ونسبت صحيفة برنيق في موقعها على الانترنت إلى ضابط لم تذكره بالاسم في القوات الجوية في قاعدة بنينة الجوية ببنغازي القول إن طائرتين قصفتا أيضا عددا غير محدد من الدبابات بالقرب من البريقة وأجدابيا يوم الثلاثاء وهما بلدتان سقطتا بيد قوات القذافي.

انسحاب طواقم أطباء بلا حدود

على صعيد آخر، أعلن متحدث باسم منظمة "اطباء بلا حدود" أن المظمة سحبت الثلاثاء طاقمها من بنغازي، ثاني أكبر المدن الليبية ومعقل الثوار في شرق البلاد، وارسلته إلى مصر وذلك امام تقدم قوات الزعيم الليبي معمر القذافي.

وقال المتحدث "غادر طاقمنا البلاد اليوم الثلاثاء." مضيفا أن "الجميع يغادرون بنغازي، موظفون انسانيون وصحافيون".

وجاء في بيان للمنظمة على موقعها الالكتروني أن عملية الاجلاء جاءت بسبب "المعارك العنيفة والمستمرة في ليبيا"، مضيفا أن "الطواقم انسحبت إلى الاسكندرية في مصر".

وأضاف "سوف تحاول الطواقم مواصلة دعم المنشآت الطبية الليبية وخصوصا تزويدها بالادوية والمعدات الطبية".

وأوضح "حتى الآن، نقلت منظمة اطباء بلا حدود 33 طنا من المواد الطبية ، ولكن الظروف الامنية تعيق وصول الفرق الطبية إلى المناطق التي هي بحاجة كبيرة للمساعدات بسبب المعارك".

وقال أيضا "حاول فريق من منظمة اطباء بلا حدود مرتين الاسبوع الماضي الوصول إلى مدينة راس لانوف ولكنه أرغم على العودة" بسبب تقدم قوات العقيد القذافي.

وتنشر هذه المنظمة غير الحكومية فرقا أيضا في تونس، على الحدود الغربية مع ليبيا ، ولكن السلطات الليبية تمنعها من الوصول إلى البلاد حيث تفيد شهادات عن أعمال قمع ضد الشعب الليبي.

XS
SM
MD
LG