Accessibility links

logo-print

ضابط في سلاح الطيران الليبي يتحدث عن الوضع على ساحة المواجهة بين الثوار وكتائب القذافي


أجرى مراسل "راديو سوا" في بنغازي بهاء الدين عبد الله حوارا مع المقدم مهندس محمد الغول الضابط بسلاح الدفاع الجوى الليبي حول الوضع على ساحة المواجهة بين الثوار وكتائب القذافي والمخاوف من إعادة سيطرة قوات القذافي على المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار.

وعندما سئل عن للعملية العسكرية للقوات الموالية للقذافي واستمرار تقدمها واستعادتها لبعض المناطق التي كانت خاضعة لسيطرة الثوار في مدن شرق ليبيا بعد أن تقهقر منها الثوار خاصة في مدن رأس لانوف والبريقة وهناك قصف عنيف على أجدابيا. قال الضابط الليبي: "العملية ليست عملية عسكرية بالمعنى الكامل نظرا لأن القذافي لديه مجموعة مرتزقة وكتائب تسمى كتائب أمنية يحاول مزودة بعتاد وأسلحة ثقيلة ومدعومة بالطيران وبعض القطع البحرية ويستعمل حتى قطعا مدنية في ضرب الأهداف اللي يبغيها. هذه العملية لا نستطيع أن نسميها عسكرية بالمعنى المفهوم نظرا لأنه لا يوجد رمز شخصي للثورة بدليل أنها ثورة شباب يعني الشعب ثار بجميع مستوياته وبجميع أنماطه وبجميع أعماره ذكورا وإناثا . أما بالنسبة لتقدم قواته فإنها تتقدم وقوات الثوار تنسحب، هذه عملية كر وفر مستمرة، لكن السؤال الذي يجب أن يطرح نفسه علينا هو ما مدى أن يكون هذا الشخص ليبيا؟ هل هناك شخص ليبي يضرب الشعب الليبي؟ عبر التاريخ لم يحصل أن شخصا مهما كان عنده حبا للسلطة أن يدمر بلاده ويقتل شعبه ليبقى هو على الكرسي. فهل المجتمع الدولي يرغب أن تكون ليبيا فيها معمر بدون شعب أو يرغب في ليبيا بشعب بدون معمر".

وعن تراجع الثوار عن رأس لانوف والبريقة حتى أجدابيا والأنباء عن سعيهم إلى جر القوات الموالية للقذافي للدخول في حرب شوارع، قال الضابط الليبي: "ما نؤكد عليه ونريد من العالم كله أن يسمعنا أن هذه القوات التي تتحدثون عنها وتسمونها قوات ليست قوات هي رموز من الشعب الثائر يلتحم ببقية أجزاء الشعب الليبي في المدن الأخرى لأن هذا ليس احتلال هذا التحام شعب ثائر. إن الشعب الثائر متواجد في جميع أنحاء ليبيا وهذه شعوب تلتحم معه لا أكثر ولا أقل."

وعن مدى احتراف عناصر سلاح الجو الليبي قال محمد الغول: "لا يوجد هناك طيارون بالشكل الاحترافي. يعني الجيش عنده أنماط وعنده قوات وعنده معايير معينة يعرفها العسكريون، إلا أن الجيش الليبي تم تفريغه من هذا المعنى".

وعن عدم قدرة السلاح الجوي والأسلحة التي يمتلكها الثوار عن مجابهة عمليات القصف من الطائرات الليبية، قال: "الواقع أن القذافي أثبت عندما نزع الغطاء ورأينا الأمور على حقيقتها أنه يجهز ويخطط ليوم مثل هذا اليوم من مدة طويلة فأفرغ القوات المسلحة من عتادها وأسلحتها وسلح المرتزقة والكتائب الأمنية التي تخصه ووضعهم خارج حدود المدن في أماكن مجهولة يحركها عند الحاجة".

وفي معرض رده على سؤال حول احتمال استيلاء قوات القذافي على أجدابيا قال محمد الغول: "ستبقى الحرب إلى أن يموت معمر أو يفنى الشعب الليبي. وهناك من يقول في وسائل الإعلام إنها حرب أهلية. مفهوم الحرب الأهلية هي حرب ما بين مجموعات من الأهالي أو من المواطنين. الواقع في ليبيا ليس الأمر كذلك. الواقع أن هناك سبعة مليون بني آدم أو ستة ملايين بني آدم يعيشون على أرض ليبيا يحاربون ضد شخص واحد. وهذه ليست حربا أهلية هذه حرب تحريرية. ليبيا قادت حربا منذ أكثر من 30 سنة ضد المستعمر الإيطالي بدون عتاد ومستعدين لأن نقودها الآن ضد معمر".
XS
SM
MD
LG