Accessibility links

logo-print

متحف علمي في دمشق يعرض مقتنيات مغامر سوري


يعرض المتحف المدرسي للعلوم في دمشق مجموعة من مقتنيات الرحالة والمغامر السوري حسين إيبش التي جمعها خلال رحلاته إلى البلدان الإفريقية والهند.

إيبش الذي عاش بين عامي 1884 و1967 كان يهوى السفر والاستكشاف والصيد، وقد جمع خلال رحلاته العديد من الحيوانات والنباتات والتذكارات والصور.

وبهدف تعريف السوريين على الأماكن التي زارها، كان إيبش يرسل الحيوانات التي يصطادها إلى بريطانيا لتحنيطها.

وقد أهدى مقتنياته قبل وفاته إلى محافظة دمشق وأوصى بعرضها للجمهور.

وتشمل المعروضات حيوانات محنطة وصورا التقطها إيبش للمناطق التي زارها وسكانها وأنماط الحياة فيها.

وسعى إيبش إلى توثيق قارة أفريقيا من خلال الصور والحيوانات والنباتات التي جمعها في سفراته التي استمرت 12 سنة بين عامي 1914 و1926.

وحصل في حياته على العديد من الأوسمة وشهادات التقدير من سوريا ودول أخرى في العالم.

وقد تم عرض 400 قطعة من مقتنيات إيبش في المتحف المدرسي للعلوم، وقد أشرف على جمعها المشرف العام موفق مخول، وهي تعرض للزائرين بالمجان.

ونقلت وكالة رويترز عن مخول قوله إن هدفه هو تعريف الجيل الجديد في سوريا على حسين إيبش ورحلاته.

وشدد مخول على أهمية هذا المتحف العلمية والثقافية، مشيرا إلى أن هذه النوعية من المتاحف تعتبر أساسا ثقافيا للإنسان.

XS
SM
MD
LG