Accessibility links

logo-print

مقتل معتصميْن في المنامة والقوات البحرينية تسيطر على دوار اللؤلؤة


شنت قوات مكافحة الشغب البحرينية صباح الأربعاء هجوما على المعتصمين في دوار اللؤلؤة بوسط المنامة وتمكنت من السيطرة على المنطقة، وقد شارك في الهجوم المئات من رجال الأمن، وذلك غداة إعلان حال الطوارئ في البلاد.

وقد أفاد نائب من المعارضة البحرينية بأن متظاهريْن على الأقل قتلا في العملية التي شنتها قوى الأمن البحرينية لتفريق المعتصمين في وسط المنامة.

وقال خليل مرزوق النائب عن كتلة جمعية الوفاق التي تمثل التيار الشيعي الرئيس في البلاد "هناك شهيدان على الأقل وكثير من الجرحى" في الهجوم على دوار اللؤلؤة.

وأضاف أن "الوضع مأساوي" في البحرين و"الجيش والأمن يعملان على قتل الناس". لكنه أكد أن المعارضة تدعو "إلى السلمية وعدم المواجهة" مع قوات الأمن.

وشوهدت النيران تتصاعد من عدة خيام كان المعتصمون نصبوها في الدوار، فيما ارتفعت أعمدة من الدخان الأسود الكثيف من المكان.

وأطلقت شرطة مكافحة الشغب عشرات القنابل المسيلة للدموع كما استخدمت البنادق لتفريق المتظاهرين ذوي الغالبية الشيعية المعتصمين في الدوار منذ التاسع عشر من فبراير/شباط للمطالبة بإسقاط الحكومة والإصلاح.

وقد بدأت مركبات مصفحة الأربعاء بإزالة الحواجز التي وضعها المحتجون في وسط المنامة وبفتح طرقات الحي المالي الديبلوماسي، فيما سمعت طلقات نارية ولم تسجل مقاومة تذكر من قبل المتظاهرين.

وأعلن رسميا في البحرين الأربعاء إغلاق البورصة، إضافة إلى المدارس والجامعات حتى إشعار آخر.

وكان رجال دين شيعة بحرينيون كبار دعوا خلال الليل المجتمع الدولي والعالم الإسلامي للتدخل من اجل منع وقوع "مجزرة" في المملكة.

حزب الله ينتقد دخول قوات سعودية واماراتية

هذا وقد انتقد حزب الله اللبناني دخول قوات سعودية واماراتية إلى البحرين التي تشهد تظاهرات تطالب بالإصلاح السياسي، معتبرا أن هذه الخطوة "تعقد الأمور" في المملكة الخليجية و"لا توصل إلى نتيجة".

وعبر الحزب الشيعي المسلح في بيان أصدره الثلاثاءعن "قلقه البالغ واستنكاره الشديد لاستهداف المدنيين المسالمين" وإزاء "دخول قوات من بلدان عربية مجاورة إلى الأراضي البحرانية واستخدام العنف مما أدى إلى سقوط شهداء وجرحى".

كما انتقد حزب الله الموقف الاميركي الداعي إلى الحوار في المملكة الخليجية الاستراتيجية التي تحكمها أقلية سنية وتسكنها غالبية شيعية، واصفا هذا الموقف بأنه "مريب جدا ويعبر عن السياسة الحقيقية للادارة الاميركية تجاه حركة الشعوب".

التظاهر لنصرة شعب البحرين


وقد دعا الزعيم الشيعي مقتدى الصدر المقيم في ايران أتباعه في العراق إلى التظاهر الأربعاء "لنصرة الشعب البحريني"، بعد دخول قوات خليجية المنامة للمساعدة في حفظ الامن.

وأعلن القيادي البارز في التيار الصدري حازم الاعرجي أن الصدر "يدعو إلى تظاهرات حاشدة عصر اليوم في بغداد والبصرة لنصرة الشعب البحريني على أن تكون هناك تظاهرات أخرى الجمعة في عموم العراق".

كما حذر رجل الدين بشير النجفي، أحد المراجع الأربعة في النجف، من حدوث "ما لا تحمد عقباه" في البحرين.


وقال في بيان "تفاجئنا الحكومة البحرينية بقدوم قوات مسلحة من دول الجوار والأدهى والأمر قيام هذه القوات بمداهمة القرى والتعدي على المواطنين العزل بكافة أنواع الأسلحة وإراقة الدماء المحرّمة".

يذكر انه انتشر أكثر من ألف جندي سعودي من قوات درع الجزيرة الخليجية الاثنين في البحرين كما أرسلت الإمارات حوالي 500 شرطي لمساعدة السلطات البحرينية على فرض الأمن في ظل الاضطرابات المستمرة في هذا البلد منذ منتصف فبراير/شباط.

واعتبرت المعارضة البحرينية، الشيعية بشكل خاص، دخول قوات سعودية وإماراتية البلاد بمثابة "احتلال أجنبي".

وغداة وصول القوات الخليجية السعودية والإماراتية إلى البحرين للمساعدة في إرساء الاستقرار، أعلن ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة حالة "السلامة الوطنية"، أي الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر، بحسب مرسوم ملكي نشرته وكالة أنباء البحرين.

XS
SM
MD
LG