Accessibility links

logo-print

كلينتون تزور ميدان التحرير وتعلن دعم التطور الديمواقراطي في مصر


زارت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون صباح الأربعاء ميدان التحرير في القاهرة الذي شكل مركز التحركات الاحتجاجية التي أدت إلى سقوط الرئيس المصري السابق حسني مبارك.

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية، تجمع عدد من المارة عند الميدان لإلقاء التحية على وزيرة الخارجية الأميركية وتوجه إليها احدهم قائلا "أهلا بك في ميدان التحرير". وأجابت "تسعدني رؤيتكم".

وكانت كلينتون بحثت مع رئيس الحكومة المصرية عصام شرف العلاقات الثنائية والمساعدات الأميركية لمصر خاصة في المجالات الاقتصادية لدفع حركة الإنتاج في ظل المرحلة الانتقالية التي تمر بها البلاد.

هذا و من المقرر ان تجتمع هيلاري كلينتون السبت في القاهرة عددا من زعماء المعارضة الليبية.

دعم التطور الديموقراطي في مصر

وعبرت كلينتون عن دعم الولايات المتحدة للتطورات الديموقراطية التي تشهدها مصر مشددة على أن بلادها "تدعم المصريين وهم يقومون بتقرير مصيرهم"وذلك في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرها المصري نبيل العربي في القاهرة.

وحول الاستفتاء على التعديلات الدستورية في مصر المقرر إجراؤه يوم السبت المقبل، قالت كلينتون إن "القبول أو الرفض يعود للشعب المصري، لكن لدينا رسالة دعم واضحة لما يقرره المصريون وبما يمثل أفضل مصلحة لهم".

وحول أي خلافات ممكنة في وجهات النظر بين القاهرة وواشنطن خلال الفترة المقبلة بعد اختلاف النظام في مصر، قالت كلينتون إن "مصر والولايات المتحدة بينهما الكثير من المصالح الإستراتيجية، ومصر الديموقراطية ستستمر في أن تكون لها مصالح مع الولايات المتحدة" مشددة على "إيمان الولايات المتحدة القوي بدعم التحول الديموقراطي في مصر".

وزير الخارجية الكندي في مصر

في غضون ذلك، وصل وزير الخارجية الكندي لورانس كانون الأربعاء إلى القاهرة قادما من اسطنبول في زيارة لمصر تستغرق يومين.

ومن المقرر أن يجري كانون خلال زيارته مباحثات مع المسئولين بالمجلس العسكري الأعلى للقوات المسلحة، وعصام شرف رئيس الوزراء، ونبيل العربي وزير الخارجية، بشأن تطورات الوضع في مصر وليبيا وسبل تقديم المساعدة لمصر في الفترة الحالية.
XS
SM
MD
LG