Accessibility links

الحكومة اليابانية تقول إنه لا توجد أية آثار إشعاعية تهدد المواطنين


طمأنت الحكومة اليابانية مواطنيها إزاء الأزمة النووية، مشيرة إلى عدم وجود أية آثار إشعاعية تهددهم أو أولئك الذين تم إجلاؤهم إلى مناطق أخرى، مما أدى إلى مغادرة عدد من اليابانيين والأجانب مدينة فوكوشيما.

يقول هذا المواطن الياباني:

"اعتقد أن الحكومة وشركات الطاقة يعطون 80 بالمئة فقط من الصورة الحقيقية."

ويقول هذا المواطن اليوناني:

"الوضع كما أراه لا يتحسن على الرغم من أنني اعتقد أنها ستصبح أزمة كبيرة في النهاية. عائلتي قلقة وأنا كذلك. الأيام الأخيرة كانت أياما ضاغطة للغاية."

وقالت مصادر أمنية في اليابان إن الحصيلة النهائية لأعداد القتلى والمفقودين في كارثتي الجمعة الماضية قارب 13 ألفا، في حين يرى مراقبون أن العدد الحقيقي أكبر من ذلك.

وقد بلغ العدد المؤكد للوفيات أربعة آلاف وثلاثمائة وأربعة عشر شخصا, أما المصابين فقد وصل عددهم إلى نحو ألفين وثلاثمائة. كما قدرت أعداد البيوت والمباني التي دمرتها الأمواج المدية بأكثر من 55 ألفا.

من ناحية أخرى، قالت وزارة الدفاع اليابانية إنها قررت وقف عمليات صب المياه من المروحيات على أحد المفاعلات الأكثر تضررا في محطة فوكوشيما النووية.
وعزت الوزارة قرارها إلى ارتفاع معدلات التسرب الإشعاعي.

كما أكد القنصل الأميركي باول فيتزغيرالد على تلقي السفارة الأميركية اتصالات كثيرة سواء من الأميركيين الموجودين في اليابان أو من عائلاتهم في الخارج. وقال:

"الناس تتابع باهتمام ولكننا نتتبع الأمر عن قرب ولا نرى شيئا أبعد من هذه النقطة."

إلى ذلك أرسلت فرنسا طائرة لإجلاء رعاياها، كما نصحت استراليا مواطنيها بمغادرة العاصمة طوكيو.
XS
SM
MD
LG