Accessibility links

logo-print

الفلسطينيون يعلقون على قرار عباس التوجه لغزة ويصفونه بخطوة جيدة


أعرب السياسيون والكتاب الفلسطينيون عن آراء متباينة حول قرار رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس التوجه إلى غزة، والعمل على تحقيق مصالحة بين فتح وحماس.

وقد أكد إبراهيم أبراش وزير الثقافة السابق وأستاذ العلوم السياسية خلال لقاء مع أحمد عودة مراسل "راديو سوا" في غزة، أن قرار رئيس السلطة القدوم إلى قطاع غزة كان يجب أن يتخذ منذ زمن.

ووصف أبراش لـ"راديو سوا" الخطوة بأنها "خطوة جيدة وكان يفترض أن تحدث منذ فترة لأن غزة هي جزء من فلسطين وجزء من السلطة الوطنية، والرئيس أبو مازن هو رئيس الشعب الفلسطيني ورئيس للسلطة في الضفة وغزة. وبالتالي هذه مبادرة مهمة جدا وأنا أعتقد أنها ثمار لثورة الشباب".

وأعرب أبراش عن أمله في أن يكون لدى حركة حماس استجابة جدية لقرار عباس، وقال لـ"راديو سوا": "نتمنى بالفعل أن تكون هذه الدعوات وهذا الرد من قبل حركة حماس أن يكون ردا إيجابيا وألا يحتاج الأمر إلى دراسة وإلى ترتيبات لأن الأمر يتعلق برئيس أو حتى بمواطن يريد أن يزور وطنه. بالتالي نتمنى أن تكون هناك على الأرض خطوات".

المهم التوصل إلى اتفاق

من جهته أكد طلال عوكل الكاتب والمحلل السياسي أن زيارة عباس لغزة وترحيب رئيس الوزراء في الحكومة المقالة إسماعيل هنية ليس أكثر من استعدادات وحسن نوايا.

وأضاف عوكل لـ"راديو سوا" "هذا استعداد لكن الاستعداد مرهون بوجود اتفاق يوقع عليه. هو قال إنه سيأتي إلى غزة للتوقيع على اتفاق ومن ثمة سيشكل حكومة".

من جانبه قال أكرم عطاء الله الكاتب والمحلل السياسي إن دعوة رئيس الوزراء المقال لرئيس السلطة بزيارة القطاع بهدف التوصل إلى اتفاق مصالحة هي استجابة إعلامية للحراك الشبابي لإنهاء الانقسام.

وأضاف عطاء الله خلال لقائه مع مراسل "راديو سوا": "إذا كان هناك داع للمفاوضات فالتجربة طويلة ومريرة ربما تأخذ سنوات وبالتالي هذه محاولة ربما تأتي ردا إعلاميا على الحراك الشعبي".
XS
SM
MD
LG