Accessibility links

مقتل 30 متشددا إسلاميا على الأقل في هجوم لطائرة أميركية بدون طيار في باكستان


شنت طائرة أميركية بدون طيار هجوما بالصواريخ يوم الخميس استهدف اجتماعا لمجموعة من المسلحين المتشددين الإسلاميين في إحدى المباني الواقعة على الحدود الأفغانية الباكستانية مما أدى إلى مقتل 30 شخصا على الأقل، حسبما قالت مصادر استخباراتية باكستانية.

وقالت المصادر التي فضلت عدم الكشف عن اسمها إن الطائرة التابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية CIA أطلقت أربعة صواريخ على مبنى في منطقة داتا خيل الواقعة في شمال وزيرستان والتي تعد معقلا رئيسيا لمقاتلي القاعدة وطالبان على طول الحدود الأفغانية.

وأضافت المصادر أن الهجوم استهدف اجتماعا ضم نحو 36 شخصا من أتباع حافظ غول باهدور أحد قادة طالبان في باكستان الذي ركز جهوده خلال الفترة الماضية في محاربة القوات الأجنبية في أفغانستان مشيرة إلى أن المجتمعين كانوا يناقشون إرسال المزيد من المسلحين عبر الحدود للقتال في أفغانستان.

وأفادت التقارير أن شربات خان القائد المسؤول عن المسلحين في منطقة داتا خيل كان من ضمن القتلى بالإضافة إلى عدد من المقاتلين الأجانب.

وفي المقابل أكد مسؤول حكومي باكستاني أن الغارة الأميركية أوقعت 35 قتيلا على الأقل في شمال غرب باكستان بينهم مدنيون ورجال شرطة.

وقال سيد مسعود كوثر حاكم ولاية خيبر بختنخوا "إنني أندد بشدة بالغارة التي نفذتها طائرة دون طيار ضد اجتماع جيرغا قبلي وقتل فيها عدد من زعماء القبائل ورجال الشرطة".

يذكر أن هذا هو الهجوم السابع من نوعه خلال تسعة أيام الذي تنفذه طائرات أميركية بدون طيار ضد مواقع يشتبه في أنها تعود للمتمردين الإسلاميين.

وكانت القوات الأميركية قد بدأت في عام 2004 باستهداف الميليشيات المقاتلة في باكستان إلا أن وتيرة هذه الهجمات إزدادت كثافة بشكل كبير عام 2008.

وشهد العام الماضي 120 هجوما بطائرات بدون طيار فيما بلغ عددها هذا العام عشرين هجوما.

XS
SM
MD
LG