Accessibility links

logo-print

بيريز يدعو اللبنانيين إلى التخلص من النفوذ الإيراني ويتهم سوريا بتسليح حماس


دعا الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز يوم الخميس الشعب اللبناني إلى "تحرير نفسه من النفوذ الإيراني والسوري"، كما اتهم سوريا مجددا بإرسال السلاح إلى حركة حماس وحزب الله.

وناشد بيريز الرئيس السوري بشار الأسد "اختيار طريق السلام"، معتبرا أنه "إذا ما قرر الأسد المضي قدما في طريق السلام فسيجد شريكا مسؤولا في إسرائيل".

واعتبر بيريز خلال مشاركته في ذكرى جوزف ترامبلدور الناشط الإسرائيلي الذي عمل على جمع اليهود في إسرائيل، أن اعتراض البحرية الإسرائيلية لسفينة الشحن "فيكتوريا"، يُثبت مرة جديدة أن سوريا مازالت ترسل السلاح إلى حركة حماس في قطاع غزة وحزب الله في لبنان.

وكانت إسرائيل قد ذكرت أنها اكتشفت على متن السفينة "فيكتوريا" أسلحة متطورة من بينها صواريخ مضادة للسفن من شأنها الإخلال بالتوازن العسكري في المنطقة، حسب قولها.

وقالت إن السفينة ضمت 39 حاوية جرى تحميلها في مرفأ اللاذقية في سوريا مشيرة إلى أن إيران هي مصدر الأسلحة التي تم العثور عليها والتي كانت، بحسب إسرائيل، متوجهة إلى حركة حماس وغيرها من "المنظمات الإرهابية" المتواجدة في قطاع غزة، حسب قولها.

واعتبر بيريز أن "حزب الله يدور في فلك إيران ويسيطر على لبنان"، معتبرا أنه "على الشعب اللبناني التخلص من النفوذ الإيراني والسوري وعودة اللبنانيين لأن يكونوا شعبا حرا في العالم الجديد".

وأكد أن الجيل الجديد في العالم العربي سينتصر على الديكتاتوريين معتبرا أنه من "الصعب على الطغاة إخفاء حقيقة الواقع، ولهذا السبب فإنهم لن يتمكنوا من الصمود بعد الآن".

وقال إن الزعيم الليبي معمر القذافي والرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد "يطلقان النار على شعبيهما، ومواطنوهم لن يغفروا لهما ذلك".
XS
SM
MD
LG