Accessibility links

حبس العادلي 15 يوما على ذمة التحقيق في قتل المتظاهرين


أمرت النيابة العامة المصرية بحبس اللواء حبيب إبراهيم العادلي وزير الداخلية السابق 15 يوما في وقائع قتل المتظاهرين والاعتداء عليهم أثناء تظاهراتهم السلمية، حسب ما صرح به المستشار عادل السعيد المتحدث الرسمي للنيابة يوم الخميس لوسائل الإعلام المصرية.

وأوضح المتحدث أنه قد سبق استجواب العادلى في هذه الوقائع، وتم استكمال استجوابه الخميس أمام النيابة العامة ومواجهته بالأدلة التي توصلت إليها التحقيقات.

ووجهت النيابة العامة للعادلي تهمة ارتكاب جرائم والاشتراك في قتل بعض المتظاهرين عمدا مع سبق الإصرار، والتي اقترنت بجنايات القتل العمد والشروع فيه لآخرين، والتسبب في إلحاق أضرار جسيمة بالممتلكات العامة والخاصة، مما أدى إلى أضرار بالاقتصاد الوطني وحدوث فراغ أمنى وإشاعة الفوضى وتكدير الأمن العام وترويع الناس وجعل حياتهم وأمنهم في خطر، وكان ذلك حال قيام المجني عليهم بالمظاهرات السلمية يوم الـ28 من يناير/كانون الثاني 2011 بمحافظة القاهرة والمحافظات الأخرى.

والي ينفي تورطه في بيع أراضي توشكي

من جهة أخرى، قال يوسف والي نائب رئيس الوزراء ووزير الزراعة المصرية السابق في أقواله الأربعاء أمام نيابة أمن الدولة العليا أن بيع 120 ألف فدان في توشكي للأمير السعودي الوليد بن طلال تم بناء على موافقة الرئيس السابق حسني مبارك والدكتور كمال الجنزوري رئيس الوزراء آنذاك.

وقال والي في التحقيقات بقضية اتهامه ببيع تلك الأراضي في توشكى للأمير السعودي بثمن زهيد، إنه ليس له دخل فيما حدث وأن عقد البيع عرض على مبارك ووافق عليه وأرسل إلى رئيس الوزراء ووافق عليه أيضا، ثم جاء بعد ذلك إليه فما كان منه إلا أن وافق، تنفيذا لتوجيهات الدولة والحكومة من أجل تشجيع الاستثمار العربي والأجنبي بالبلاد‏،‏ خاصة مشروع توشكى الذي يبعد بمسافات كبيرة عن العمران. وأمرت النيابة بإخلاء سبيله على أن يتم استكمال التحقيق معه الأسبوع المقبل.

XS
SM
MD
LG