Accessibility links

logo-print

مقتل أربعة في تظاهرات في سوريا وواشنطن تدين العنف ضد المتظاهرين


نددت الولايات المتحدة بشدة الجمعة بأعمال العنف ضد المتظاهرين في سوريا بعد مقتل أربعة أشخاص في تظاهرات مطالبة بإصلاحات، على ما أفاد متحدث باسم البيت الأبيض.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي تومي فييتور إن "الولايات المتحدة تندد بشدة بأعمال العنف المرتكبة اليوم في سوريا وتدعو الحكومة السورية إلى السماح بالتظاهرات السلمية".

وأضاف "المسؤولون عن اعمال العنف اليوم سيحاسبون. الولايات المتحدة تدافع عن مجموعة حقوق معترف بها دوليا من بينها حرية التعبير والتجمع. نعتقد أن على الحكومات كافة بما فيها سوريا الاستجابة للتطلعات المشروعة للشعوب".

وأسفرت التظاهرات التي اندلعت في مدن سورية عقب صلاة الجمعة عن مقتل أربعة أشخاص وجرح المئات على أيدي قوات الأمن السورية في مدينة درعا جنوب دمشق، وفق مصادر حقوقية، في حين أكد مصدر رسمي أن عناصر الأمن تدخلت بعد أن ألحق "مندسون" "أضرارا بالممتلكات العامة والخاصة".

وتعد هذه التظاهرات سابقة لم تشهدها سوريا من قبل منذ اندلاع موجة التظاهرات المطالبة بالإصلاحات في العالم العربي ودعت إليها صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" باسم "يوم الغضب السوري".

وأفاد مراسلو وكالة الصحافة الفرنسية بأن عناصر كبيرة من قوات الأمن باللباس المدني قامت بتفريق عدد من الأشخاص لدى خروجهم من المسجد الأموي في قلب العاصمة السورية دمشق وأوقفت شخصين واقتادتهما إلى جهة غير معلومة.

وعينت الولايات المتحدة سفيرا جديدا في دمشق في يناير/ كانون الثاني الماضي بعد غياب استمر ست سنوات عقب اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري في بيروت عام 2005.

XS
SM
MD
LG