Accessibility links

logo-print

هيومن رايتس ووتش تطالب واشنطن بتعليق الدعم العسكري لليمن


دعت منظمة هيومن رايتس ووتش الولايات المتحدة إلى تعليق مساعدتها العسكرية لليمن حيث قتل أكثر من 40 شخصا يوم الجمعة في العاصمة صنعاء خلال الاحتجاجات المناهضة لنظام الرئيس علي عبد الله صالح.

وقالت سارة وايتسون المديرة الإقليمية للمنظمة في الشرق الأوسط إنه يتوجب على الولايات المتحدة ممارسة ضغوط فورية على الرئيس صالح حتى يضع حداً للهجمات ضد المتظاهرين ويلاحق مرتكبيها.

ولفتت وايتسون إلى أن عدد ضحايا الاحتجاجات في اليمن في ارتفاع مستمر بالرغم من تعهدات الرئيس اليمني المتكررة بوضع حد للهجمات على المتظاهرين.

وأشارت المنظمة إلى أن الولايات المتحدة زودت اليمن بمساعدة بلغت قيمتها نحو 300 مليون دولار خلال السنوات الخمس الأخيرة، بهدف مساعدة هذا البلد على مواجهة تهديد القاعدة.

إعلان حالة الطوارئ

وكان اليمن قد أعلن حالة الطوارئ في البلاد بعد مقتل عشرات المحتجين في إطلاق نار ضد متظاهرين.

وأكد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أن الشرطة لم تشارك في الاشتباكات وأنها حدثت بين مواطنين ومتظاهرين، ولفت في الوقت ذاته إلى أن ما حدث أفشل مساعي رأب الصدع بين أطراف العمل السياسي في البلاد.

وقد استقال وزير السياحة اليمنية نبيل حسن الفقيه من منصبه ومن الحزب الحاكم يوم الجمعة بعد الهجوم بالرصاص على المحتجين المناهضين للحكومة في صنعاء ليصبح أول وزير يستقيل من الحكومة خلال الأزمة.

بدوره استقال كل من وزير الثقافة السابق عبد الوهاب الروحاني ووزير الزراعة السابق جلال فقيرة من الحزب الحاكم. وقد اعتبر الروحاني أن حزب المؤتمر لم يعد له أي مبادرة أو حضور على الساحة السياسية.

XS
SM
MD
LG