Accessibility links

الشرطة السورية تفرق معزين في درعا ومعتقلات يضربن عن الطعام


أصيب عدد من الأشخاص بجروح وبحالات اختناق جراء تعرضهم لقنابل الغاز المسيل للدموع أطلقته القوات الأمنية السورية على المشتركين في جنازة تشييع ضحايا الذين سقطوا في درعا جنوب سوريا الجمعة.

وأشار مصدر حقوقي إلى تواجد عدد هائل من قوات الأمن وأن الإصابات وقعت نتيجة استنشاق الغاز وتدافع المشاركين في الجنازة.

وأسفرت التظاهرات التي اندلعت في مدن سورية الجمعة عن مقتل أربعة أشخاص وجرح المئات على أيدي قوات الأمن السورية في مدينة درعا جنوب دمشق، وفق مصادر حقوقية، في حين أكد مصدر رسمي أن عناصر الأمن تدخلت بعد أن ألحق من أسموهم "مندسون" أضرارا بالممتلكات العامة والخاصة.

الحكومة السورية تشكل لجنة تحقيق

وفي أول رد فعل رسمي أعلنت وزارة الداخلية السورية عن تشكيل لجنة للتحقيق في الأحداث التي وقعت في محافظة درعا والتي وصفتها "بالمؤسفة" وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الرسمية "سانا".

ونقلت الوكالة عن مصدر مسؤول قوله انه سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة ومحاسبة كل من يثبت التحقيق مسؤوليته أو ارتكابه لأي إساءة في هذه الإحداث.

معتقلات يضربن عن الطعام

هذا وقد أعلنت منظمات حقوقية سورية السبت أن سوريات اعتقلن اثر مشاركتهن في اعتصام أهالي معتقلين أمام وزارة الداخلية الأربعاء الماضي بدأن إضرابا مفتوحا عن الطعام.

وقال بيان مشترك للمنظمات الحقوقية إن "جميع النساء المعتقلات على خلفية مشاركتهن بالاعتصام السلمي الذي جرى ظهر يوم الأربعاء الماضي قد دخلن في إضراب مفتوح عن الطعام في سجن دوما للنساء".

وأعربت المنظمات الحقوقية عن تضامنها الكامل مع النساء المعتقلات، مطالبة السلطات السورية بإغلاق هذا الملف والإفراج الفوري عن جميع الموقوفين على خلفية هذه القضية وجددت المنظمات مطالبتها للحكومة السورية بضرورة احترام تعهداتها الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان والحريات العامة التي التزمت بتنفيذها والبدء باتخاذ إجراءات سريعة نحو تحقيق إنفراجات فعلية في مجال حقوق الإنسان والحريات العامة.

وكان القضاء السوري اصدر الخميس مذكرات توقيف وإيداع بحق 32 شخصا على خلفية مشاركتهم في الاعتصام أمام وزارة الداخلية وذلك بعد استجوابهم بتهمة "النيل من هيبة الدولة وتعكير صفو العلاقة بين عناصر الأمة".

يذكر أن عشرات الأشخاص كانوا قد تجمعوا يوم الأربعاء أمام مبنى وزارة الداخلية لتسليم رسالة إلى وزير الداخلية السوري سعيد سمور يناشدونه فيها إخلاء سبيل أبنائهم قبل أن تقوم قوات الأمن بتفريقهم واعتقال عدد منهم.
XS
SM
MD
LG