Accessibility links

الجيش الفرنسي يعلن عن قصف أول هدف في ليبيا وكلينتون تعلن دعم الائتلاف الدولي


أعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي عقب انتهاء القمة الدولية حول ليبيا التي عقدت في باريس أن طائرات مقاتلة فرنسية تحلق في الأجواء الليبية لمنع قوات القذافي من القيام بـ"هجمات جوية" على بنغازي، وهي باتت "مستعدة للتدخل ضد مدرعات" النظام الليبي.

وقد ذكرت قيادة أركان الجيش الفرنسي أنه تم قصف أول هدف في ليبيا حوالي الساعة الخامسة بعد الظهر بتوقيت غرينتش. وذكرت الأنباء أن الطائرات الفرنسية قصفت 4 مدرعات ليبية.

لكن الرئيس الفرنسي أعلن أن "باب الديبلوماسية" سيفتح في حال توقفت الاعتداءات على السكان في ليبيا، فيما دعا قرار الأمم المتحدة القذافي الالتزام بقرار الأمم المتحدة "على الفور ومن دون تحفظ لتجنب الأسوأ".

وقال ساركوزي في ختام قمة ضمت قادة غربيين وعربا في باريس "لا يزال العقيد القذافي قادرا على تفادي الأسوأ عبر التزام كل مطالب المجتمع الدولي على الفور وبلا تأخير".

وقد جمعت قمة باريس السبت الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ومسؤولين أوروبيين وعربا.

كلينتون تعلن دعم الائتلاف الدولي

هذا وقد قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون بعد انتهاء القمة الدولية في باريس إن "لدى أميركا قدرات فريدة وستقدمها" لمجهود الحلفاء العسكري.

وأضافت "سندعم ائتلافا دوليا يتخذ كل الإجراءات العسكرية لتطبيق القرار1973 " الذي تبناه مجلس الأمن الدولي والذي يطلب خصوصا وقفا فوريا لهجمات القذافي على الشعب الليبي.

وتابعت في ختام قمة دولية حول ليبيا في باريس أن "القذافي يواصل تحدي العالم، والهجمات على المدنيين تتواصل، وان أي تأخير إضافي سيعرض مدنيين لمزيد من الخطر".

وكان الرئيس باراك اوباما قد قال السبت إن "ائتلافنا جاهز للتحرك" في ليبيا، مشددا على أن "الليبيين يجب أن يحظوا بحماية"، وذلك في تصريح صحافي أدلى به في برازيليا اثر لقائه الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف.

وقال اوباما إن "الشعب الليبي يجب أن ينعم بحماية، وفي غياب نهاية فورية للعنف ضد المدنيين، فان ائتلافنا جاهز للتحرك، وللتحرك بصورة عاجلة".

كاميرون يقول " حان وقت التحرك"

واعتبر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون السبت أنه "حان وقت التحرك" في ليبيا وذلك في مقابلة مع التلفزيون البريطاني أجريت معه لدى اختتام قمة باريس.

ويذكر أن القذافي حذر في رسائل الى الرئيسين الأميركي باراك اوباما والفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، من أنهم "سيندمون" إذا تدخلوا في ليبيا.

XS
SM
MD
LG