Accessibility links

logo-print

إغلاق مراكز الاقتراع في مصر وإعلان النتيجة مساء الأحد


أعلن في مصر مساء السبت عن إغلاق مكاتب الاقتراع وبدء عمليات فرز الأصوات في الاستفتاء على التعديلات الدستورية الذي شهد إقبالا غير مسبوقا في مصر منذ عقود، وغياب ملحوظ لأعمال العنف والبلطجة بحسب مراقبين.

وأعلن المستشار الدكتور محمد عطية رئيس اللجنة العليا للاستفتاء عن أمله في إعلان النتائج النهائية مساء الأحد.

وأغلقت جميع مراكز الاقتراع في محافظات مصر في تمام الساعة السابعة مساء بتوقيت القاهرة فيما عدا بعض المراكز في محافظة قنا بصعيد مصر.

ولاحظ مراسل راديو سوا في محافظة الجيزة عدم وجود بعض الهيئات القضائية في اللجان وتصويت مواطنين على بطاقات ليست مختومة.

ووقف مواطنون في طوابير طويلة بعد موعد التصويت بحوالي نصف ساعة أمام بعض لجان الاقتراع خصوصا في منطقة الهرم والعمرانية بجنوب القاهرة.

وفي القاهرة، أغلقت مراكز التصويت الساعة 7 مساءا وأدى غياب بطاقات التصويت إلى قيام اللجنة العليا للاستفتاء بإعادة طباعة كميات أخرى.

ولم تشهد القاهرة والجيزة أي ممارسات سلبية رغم محاولات البعض توجيه عمليات الاستفتاء ما أدى إلى تدخل الجيش.

وكان لافتا أيضا مشاركة الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى والذي دعا جميع المصريين إلى التعامل مع نتيجة الاستفتاء بإيجابية.

ولم يتمكن الدكتور محمد البرادعي مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق من الإدلاء بصوته بعد معركة بين مؤيده ومعارضيه.

وهاجم ناخبون غاضبون البرادعي بالأحذية وعبوات المياه لدى وصوله إلى مركز التصويت مرددين هتافات ضده، ما استدعى مغادرته الفورية للموقع.

وتفقد المشير حسين طنطاوي القائد الأعلى للقوات المسلحة أحد مراكز الاقتراع وأشاد بمشاركة المواطنين في عمليات الاستفتاء.

كما شهدت محافظتا الغربية الإسكندرية إقبالا غير مسبوق وأغلقت مراكز الاقتراع في معظم المراكز.

وقال اللواء السيد عبد الوهاب مبروك محافظ سيناء لراديو سوا إن المحافظة شهدت أول استفتاء يتم بأسلوب ديموقراطي ما جعل الإقبال كبيرا في المحافظة.

كما شارك 14 عضوا من البرلمان الأوروبي في المراقبة مبدين إعجابهم بثقافة الشعب المصري.

ومن جانبه، أكد المستشار الدكتور محمد عطية رئيس اللجنة العليا للاستفتاء في لقاء مع مراسل راديو سوا عدم وجود أية عملية تزوير ولو بنسبة ضئيلة تصل إلى نصف في المئة.

وأكد عطية أنه تم تغطية عدم تواجد بعض القضاة في بعض اللجان، وأن اللجان عملت بكامل طاقتها وأما مشكلة الاستمارات ، فقد أكد أن المواطن يسلمها للقاضي حتى لو لم يكن عليها أختام.

وأكد رئيس اللجنة العليا للاستفتاء على التعديلات الدستورية إن ماشهدته مصر السبت لم يحدث من قبل، لان المواطن يشعر الآن أنه استرد وطنه وأصبحت السيادة المطلقة للشعب، وأن الحاكم الفعلي هو الشعب.

وأضاف أن الأجواء مفرحة لان لدينا معلومات عن الإقبال الحاشد من جميع الأعمار بل أنه رأى سيدات تجاوز عمرهن 80 عاما وقد شاركن في الاستفتاء.

وأكد أنه سيتم الفرز في نفس مقر اللجنة من جانب القاضي الذي يرسل النتيجة إلى اللجان العامة التي ترسل النتائج المجمعة إلى اللجنة القضائية في المحافظة ثم ترسل اللي اللجنة القضائية العامة في المحافظات معربا عن أمله إعلان النتيجة مساء الأحد.
XS
SM
MD
LG