Accessibility links

logo-print

مظاهرات في مدينة درعا السورية رغم نشر مزيد من القوات


إستمرت الإثنين المظاهرات التي تطالب بمزيد من الحرية في مدينة درعا في سوريا حتى بعد نشر المزيد من قوات الجيش هناك. وقد أعرب المرصد السوري لحقوق الإنسان عن استنكاره لحملة الاعتقالات التي شنتها أجهزة الأمن السورية في دمشق ودرعا وبانياس بعد المظاهرات المناوئة للحكومة .

وقد اكدت منظمة سورية غير حكومية الاثنين أن قوات الأمن السورية عمدت في الأيام الأخيرة إلى اعتقالات "تعسفية" في مناطق سورية عدة شهدت تظاهرات ضد النظام.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان إن "السلطات الأمنية اعتقلت خلال مظاهرة الجامع الأموي بدمشق الجمعة الفائت 11 شخصا واعتقلت الأجهزة الأمنية ثلاثة أشخاص في مدينة بانياس الساحلية في اليوم التالي للمظاهرة التي حدثت في المدينة الجمعة الماضي".

وأضاف ان "أجهزة الأمن في ريف دمشق اعتقلت قبل 10 أيام أربعة طلاب في الصف الحادي عشر من مدرسة الباسل في دوما على خلفية كتابتهم شعارات على الجدران وأخرجتهم مكبلي الأيدي من صفوف دراستهم".

وأشار المرصد أيضا إلى "اعتقال ستة أشخاص خلال اعتصام وزارة الداخلية" الخميس الفائت "ولا زال مصيرهم مجهولا"، إضافة إلى 32"ناشطة وناشطا اعتقلوا في التاريخ نفسه وأحيلوا على القضاء بتهم النيل من هيبة الدولة وإثارة النعرات العنصرية والمذهبية وتعكير العلاقة بين عناصر الأمة".

وأدان المرصد في بيانه "استمرار السلطات السورية في ممارسة سياسة الاعتقال التعسفي"، وطالب "الحكومة السورية بالإفراج الفوري عن كافة معتقلي الرأي والضمير في السجون السورية".

وحض السلطات السورية على "القيام بكافة الإجراءات التي تكفل للمواطنين حقهم المشروع بالتجمع السلمي والتعبير عن الرأي وإصدار قانون عصري ينظم عمل الأحزاب السياسية والجمعيات المدنية في سوريا" .

وأسفرت التظاهرات التي اندلعت في مدن سورية الجمعة عن مقتل أربعة أشخاص وجرح المئات على أيدي قوات الأمن السورية في مدينة درعا بجنوب البلاد، وفق مصادر حقوقية، في حين أكد مصدر رسمي أن عناصر الأمن تدخلت بعد أن الحق "مندسون أضرارا بالممتلكات العامة والخاصة."

هذا وقد اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش السلطات السورية باستخدام القوة المفرطة في حملتها ضد المتظاهرين المناهضين للنظام والتي أدت بحسب إعلانها إلى مقتل خمسة أشخاص على مدى الأيام الثلاثة الماضية.

من جهة أخرى نقلت وكالة الأنباء الرسمية السورية سانا عن مصدر مسؤول لم تكشف هويته أن مجموعة من عناصر الشغب قامت بإحراق ممتلكات عامة وخاصة وإثارة الذعر بين أهالي مدينة درعا .
XS
SM
MD
LG