Accessibility links

متوسط عمر الأوروبيين ما زال في ازدياد رغم البدانة


أظهرت دراسة علمية جديدة أن متوسط العمر المتوقع في أوروبا لا يزال في ازدياد رغم تفشي وباء البدانة، حيث يزيد متوسط العمر في بريطانيا أكثر منه في الولايات المتحدة.

وفي تقرير نشرته الدورية الدولية لعلم الأوبئة International Journal of Epidemiology ، قال ديفيد ليون الباحث في علم الصحة والأمراض الاستوائية إن نتائج الدراسة التي أجريت على مدار 40 عاما تدحض المخاوف التي تحذر من أن الاتجاه الصعودي لمتوسط العمر المتوقع في البلدان الغنية قد يصل في النهاية أمام مشاكل صحية سببها مستويات متزايدة من البدانة.

وأظهرت الدراسة أيضا أن عوامل بسيطة مثل مستوى ثراء البلد وحجم الأموال التي تنفقها على الرعاية الصحية لا ترتبط بالضرورة بمتوسط العمر المتوقع لمواطنيها.

وعلى الرغم من أن الولايات المتحدة تنفق على الرعاية الصحية أكثر من أي دولة أخرى في العالم، فإن متوسط العمر المتوقع في الولايات المتحدة لا يزال عند مستواه كأقل من أي دولة أوروبية غربية .

وقال ليون إن متوسط العمر المتوقع في الولايات المتحدة سجل 78 عاما في عام 2007 مقارنة بـ 80 عاما في بريطانيا. وكتب في دراسته: "هذه الملاحظة البسيطة تبين مجددا أن الناتج الإجمالي المحلي ونصيب الفرد من الإنفاق على الرعاية الصحية ليسا عاملين جيدين في توقع مستوى الرعاية الصحية بين السكان في البلدان ذات الدخول العالية".

وذكر التقرير أن احد العوامل المهمة المساهمة في الاتجاه الصعودي العام والمتواصل لمتوسط العمر المتوقع هو تراجع الوفيات الناجمة عن الإصابة بأمراض القلب.

وتعد الأمراض المرتبطة بالقلب والتي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بأزمات قلبية وسكتات دماغية وغيرها من الحالات الفتاكة هي السبب الرئيسي للوفيات حول العالم حيث تقتل نحو 17.1 مليون شخص سنويا وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

وقال تقرير ليون إن الوفيات الناجمة عن أمراض القلب في بريطانيا شهدت واحدا من اكبر وأسرع التراجعات عن أي بلد أوروبي غربي آخر.

ويعود ذلك بشكل جزئي للتحسينات التي شهدها العلاج وأيضا تراجع مستويات التدخين وغيرها من العوامل المهددة للحياة.

وفي أوروبا أشار ليون إلى تناقض حاد في متوسط العمر المتوقع بين الشرق والغرب وقال إنه منذ انهيار جدار برلين في عام 1989 يشهد متوسط العمر المتوقع زيادة في بلدان وسط أوروبا مثل المجر وبولندا والتشيك.

وأضاف أن الاتجاهات في روسيا وغيرها من بلدان الاتحاد السوفييتي السابق اقل ايجابية حيث زاد متوسط العمر المتوقع ويقل بشكل كبير خلال الأعوام الخمس والعشرين الماضية. ويرجع ذلك إلى الإفراط في تعاطي الكحوليات وخاصة بين الرجال.

وبالمقارنة ببريطانيا التي سجل متوسط العمر المتوقع فيها في عام 2008 77.9 عام للرجال و82 عاما للسيدات، فإن المتوسط في روسيا يسجل 61.8 بين الرجال و47.2 بين السيدات وفقا لبيانات منظمة الصحة العالمية.

XS
SM
MD
LG