Accessibility links

logo-print

تقرير أممي: ستة ملايين عراقي لا يحصلون على مياه صالحة للشرب


كشفت وكالة تابعة للأمم المتحدة في تقرير لها اليوم الاثنين أن نصف كميات الماء في العراق تضيع هدرا، في حين لا يتمكن ستة ملايين نسمة من الحصول على مياه صالحة للشرب.

وأشار صندوق الأمم المتحدة للطفولة بمناسبة اليوم العالمي للمياه إلى احتمال حصول جفاف في نهري دجلة والفرات في العام 2040 نظرا للتغييرات المناخية وانخفاض كميات المياه والاستخدام المكثف لأغراض الصناعة والاستهلاك المنزلي.

وأضاف أن العراق يواجه صعوبات في التوصل إلى تزويد 91 في المائة من المنازل بمياه الشرب بحلول العام 2015، لافتا إلى أن نصف كميات المياه تضيع هدرا بسبب تقادم البنى التحتية والتسريب وسوء التوزيع.

وأوضح التقرير أن واحدا من أصل خمسة عراقيين لا يمكنه الحصول على مياه الشرب وخصوصا في المناطق الريفية، وأن نصف مليون طفل يستخدمون مياه الأنهر أو الجداول في حين يستخدم حوالى 200 ألف غيرهم آبارا مكشوفة أو صهاريج المياه، مما يؤدي إلى تفشي الأمراض الناجمة عن تلوث المياه.

وأكدت الأمم المتحدة أن ما لا يقل عن 200 ألف طن من مجاري الصرف الصحي تصب يوميا في نهر دجلة مما يهدد مصادر المياه غير المحمية ونظام توزيع المياه بأكمله.

XS
SM
MD
LG