Accessibility links

الأكراد يحتفلون بعيد "نوروز" مع بدء فصل الربيع


احتفل الأكراد في العالم بعيد نوروز الذي هو رأس السنة الفارسية أو الكردية الجديدة وهو من الأعياد القديمة التي يحتفل بها الأكراد والفرس والاذاريين، والذي يصادف التحول الطبيعي في المناخ والدخول في فصل الربيع.

ويحتفل الأكراد في كل الدول التي يتواجدون فيها في 21 من مارس/ آذار من كل عام بأعياد نوروز التي يعتبرونها عيدا قوميا. وتجمع عشرات آلاف الأشخاص في مدينة ديار بكر في جنوب شرق الأناضول في تركيا للاحتفال بالمناسبة وهم يحملون الأعلام الخضراء والحمراء والصفراء لحزب العمال الكردستاني المحظور.

وفي كردستان العراق، يعتبر عيد نوروز مناسبة رسمية تعطل كل الجهات الحكومية والأهلية اعتبارا من 20 مارس/ آذار ولمدة أربعة أيام ويتم إيقاد شعلة نوروز في كل المدن الكردية. والتي تسمى شعلة "كاوة الحداد".

ويقابل عيد نوروز أول يوم في العام الشمسي الكردي (21 مارس/ آذار). ويعني أصل كلمة نوروز يوم جديد، وهو أول يوم من السنة الكردية الجديدة 2709.

ويصادف عيد النوروز التحول الطبيعي في المناخ والدخول في فصل الربيع الذي هو فصل الخصب وتجدد الحياة في ثقافات عدد من الشعوب الآسيوية، لكنه يحمل لدى الأكراد بعدا قوميا وصفة خاصة مرتبطة بقضية التحرر من الظلم، وفق الأسطورة التي تشير إلى أن إشعال النار كان رمزا للانتصار والخلاص من الظلم الذي كان مصدره أحد الحكام المتجبرين.

وتعتبر احتفالات عيد نوروز التي تصادف مع حلول الربيع، مناسبة للأكراد للتذكير بمطالبهم والتعبير عن دعمهم لحزب العمال الكردستاني.

وكانت الاحتفالات بعيد نوروز قد شهدت في الماضي أعمال عنف دامية في عدد من المدن التركية ولاسيما في الجنوب الشرقي، وكان أخطرها عام 1992 عندما قتلت قوات الأمن نحو خمسين شخصا خلال مواجهات جرت في جنوب شرق البلاد.

XS
SM
MD
LG