Accessibility links

logo-print

النمسا تحتفظ بلوحة Vermeer التي اشُتريت لحساب هتلر


طلبت اللجنة النمساوية لإعادة الأعمال الفنية التي سرقها النازيون إبان الحرب العالمية الثانية بعدم إعادة لوحة "فن الرسم" للفنان الهولندي جوهانس فيرمير (Johannes Vermeer)، التي تم شراؤها لحساب أدولف هتلر عام 1940.

وقررت وزيرة الثقافة النمساوية كلوديا شميدت التزام رأي اللجنة، بحيث ستبقى اللوحة وهي من أشهر أعمال الرسام الهولندي في متحف تاريخ الفن في فيينا.

وكان مدير متحف دريسن هانز بوسي قد اشترى اللوحة عام 1940 لحساب هتلر من النمساوي يارومير تزيرنين بسعر بلغ حينها 1.65 مليون رايخ مارك، على أن يضمها إلى مجموعة "متحف هتلر" الذي كان ينوي الزعيم النازي تشييده في مدينة لينتز شمال النمسا.

وعقب انتهاء الحرب، سلمت السلطات الألمانية اللوحة التي قد يزيد سعرها عن عشرات ملايين يورو إلى السلطات النمساوية إضافة إلى إعادة حوالي 10 آلاف قطعة فنية كانت سرقت في ظل الرايخ الثالث.

وعزت اللجنة سبب قرارها إلى أن عملية البيع لم تتم بالإكراه، وأن يارومير تزيرنين رغب في شرائها وتقديمها إلى هتلر.
XS
SM
MD
LG