Accessibility links

الجيش الإسرائيلي يداهم قرية فلسطينية مجددا بحثا عن منفذي عملية قتل إسرائيليين


داهم الجيش الإسرائيلي مجددا الثلاثاء قرية فلسطينية شمال الضفة الغربية بحثا عن منفذي عملية قتل خمسة إسرائيليين في 11 مارس/ آذار في مستوطنة يهودية مجاورة.

وذكر شهود عيان أن الجنود وصلوا على متن عشرين سيارة جيب في وقت مبكر من صباح الثلاثاء وفرضوا حظرا للتجول في قرية عورتة ثم قاموا بمداهمة المنازل الواحد تلو الآخر.

وكان الجيش الإسرائيلي قد داهم القرية ذاتها الواقعة جنوب مدينة نابلس الفلسطينية، عدة مرات بعد الهجوم على مستوطنة ايتامار القريبة.

وأوقفت السلطات الإسرائيلية 50 من سكان قرية بعورتة للاستجواب، لكن لم تقم بأي عملية اعتقال رسمية حتى الآن.

وكان خمسة مستوطنين من عائلة واحدة بينهم طفلان ورضيع في شهره الثالث، قد قتلوا طعنا خلال نومهم في منزلهم بمستوطنة ايتامار في 11 مارس/آذار الجاري.

ووصفت السلطات الإسرائيلية الهجوم بأنه "إرهاب فلسطيني"، واتجهت الشكوك إلى تورط شخص أو أكثر من القرويين المحليين.

XS
SM
MD
LG