Accessibility links

logo-print

الحكومة المصرية تتخذ إجراءات استثنائية لدعم استقرار البورصة


أفاد مصدر مسؤول في البورصة المصرية بأن الحكومة المصرية ستنفذ عددا من "الإجراءات الاستثنائية" لدعم استقرار الأداء في البورصة عند افتتاحها للتداول يوم الأربعاء المقبل بعد غلقها منذ شهر يناير/كانون الثاني الماضي.

وقال هشام توفيق عضو مجلس إدارة البورصة في تصريحات أدلى بها لوكالة أنباء الشرق الأوسط إن جلسة التداول بالبورصة ستبدأ الساعة العاشرة والنصف صباحا وتنتهي في الواحدة والنصف ظهرا، مع وقف العمل بالجلسة الاستكشافية السابقة على جلسة التداول.

وأضاف توفيق أن التداول بالبورصة سيوقف لمدة نصف ساعة في حال هبوط مؤشر "إيجي إكس 70" الرئيسي بنسبة خمسة بالمائة، وسيتم الإغلاق حتى نهاية جلسة التداول في حال تسجيلها هبوطا بنسبة عشرة بالمائة، بالإضافة إلى إلغاء العمل بآلية البيع والشراء في ذات الجلسة.

وأوضح توفيق أن اجتماع مجلس إدارة البورصة الذي كان مقررا عقده يوم الاثنين قد ألغي نظرا لعدم اكتمال النصاب القانوني لحضور الأعضاء.

يشار إلى أن مجلس الوزراء المصري كان قد أعلن إعادة فتح البورصة بعد أن ظلت مغلقة منذ 27 يناير/كانون الثاني الماضي بسبب الاضطرابات السياسية في البلاد، كما دعا رئيس الوزراء المصري عصام شرف في كلمة تلفزيونية المواطنين إلى دعم البورصة، معربا عن ثقته في أن "الشعب سيقف إلى جانب الحكومة" في الأزمة الحالية وأن دعم البورصة "سينعكس على شبابنا إذا عادت عجلة الإنتاج إلى الدوران".

XS
SM
MD
LG