Accessibility links

باحثون ومسؤولون محليون في البصرة يدعون إلى حماية الأهوار



دعا باحثون ومسؤولون محليون في البصرة إلى حماية بيئة الأهوار من التحديات التي تواجهها والتي أدت إلى تدهور التنوع الأحيائي.

أكد باحثون ومسؤولون محليون في البصرة أن العديد من الكائنات الحية من طيور وأسماك أصبح وجودها نادرا في مناطق الأهوار بعد أن كانت توجد منها أعداد كبيرة.

وقال رئيس لجنة إنعاش الأهوار في البصرة فتاح الموسوي في حديث لـ"راديو سوا" إن تدهور التنوع الأحيائي في الأهوار يعود إلى تفاقم ظاهرة الجفاف في السنوات الأخيرة.

من جهته، قال مدير مكتب منظمة طبيعة العراق جاسم الأسدي إن المنظمة سجلت خلال العام الحالي تراجعا كبيرا في أعداد الطيور المهاجرة القادمة إلى مناطق الأهوار، ولفت إلى أن الصيد الجائر وظاهرة الجفاف تعد من أبرز العوامل التي دفعت الطيور المهاجرة إلى الابتعاد عن الأهوار.

يذكر أن مناطق الأهوار في محافظات البصرة وميسان وذي قار تعد محطات للطيور المهاجرة القادمة من آسيا وأوربا، حيث تتكاثر فيها خلال فصل الشتاء ثم تعود إلى مواطنها الأصلية ضمن هجرات كبرى ذات مسارات محددة.

تقرير مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG