Accessibility links

logo-print

المعارضة اليمنية تصر على تنحي صالح بالتزامن مع إدانة عربية للعنف ضد المدنيين


أدان مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين يوم الثلاثاء ما وصفها بالجرائم التي ترتكب بحق المدنيين في اليمن، كما دعا السلطات الحكومية إلى "اعتماد الحوار والتعامل مع مطالب الشعب بطرق سلمية".

وأكد المجلس في بيان له على ضرورة تضافر الجهود من أجل الحفاظ على الوحدة الوطنية واحترام الحق في حرية التعبير في اليمن.

يأتي هذا في وقت أعلنت فيه المعارضة اليمنية عن رفضها لاقتراح الرئيس علي عبد الله صالح بالتخلي عن السلطة مطلع العام المقبل مشددة على أنه "يتعين على صالح أن يرحل الآن استجابة لمطالب الشعب".

وقالت المعارضة إنه "ليست مخولة أن تتنازل عن مطالب الشعب الذي يطالب برحيل صالح الآن".

وكان صالح قد اقترح أن يترك البلاد بعد الانتخابات البرلمانية المقبلة المقرر عقدها نهاية العام الجاري أو أوائل العام المقبل.

ويأتي مقترح صالح بعد تعقد موقف الرئيس الذي يحكم البلاد منذ 32 عاما إثر إعلان عدد من القيادات العسكرية والمسؤولين في اليمن تباعا انضمامهم إلى "ثورة الشباب" المطالبة بتنحي صالح عن الحكم.

وكان الرئيس اليمني قد حذر في اجتماع له يوم الثلاثاء مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة من انزلاق البلاد إلى "حرب أهلية دامية" في حال نجاح مخطط المعارضين له في الوصول إلى السلطة مشددا على ضرورة أن تعود "القيادة العسكرية لجادة الصواب وتترك التحريض".

وقال صالح إن "الشعب مسلح ولا أحد يستطيع المجئ إلى كرسي السلطة بالانقلاب فقد انتهى عهد الانقلابات".

يذكر أن جنديين يمنيين قد قتلا مساء الاثنين في أول اشتباكات بين الجيش والحرس الجمهوري الموالي للرئيس صالح قرب القصر الجمهوري في محافظة المكلا جنوب شرقي البلاد.
XS
SM
MD
LG