Accessibility links

بان كي مون يقول إن القذافي كان بصدد ممارسة القتل العمد وبلا تمييز ضد شعبه



قال الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون الذي يقوم بزيارة لتونس مساء الثلاثاء إن انقاذ "آلاف الأرواح لا يزال على المحك في ليبيا" مشددا على ضرورة أن يتكلم المجتمع الدولي بـ "صوت واحد" في مواجهة هذه الازمة.

واوضح في مؤتمر صحافي تعليقا على انتقادات للعمليات العسكرية في ليبيا "أن الزعيم الليبي القذافي كان بصدد ممارسة القتل العمد وبلا تمييز لشعبه ونشر قواته المسلحة للتصدي لمدنيين عزل، وأنه من واجب المجتمع الدولي أن يتحدث بصوت واحد. فلا يزال هناك آلاف الارواح على المحك ويمكن أن نجد انفسنا في مواجهة حالة طوارىء انسانية".

وشدد على أن "العدالة يجب أن تعلو ومرة أخرى من الضروري الامتثال التام لقرارات مجلس الامن".

وأكد بان كي مون أن من واجب روسيا أن تتعاون في تطبيق قرار مجلس الامن الدولي رقم 1973 الخاص بليبيا وذلك بعد أن صعدت روسيا لهجة معارضتها لعمليات التحالف.

وذكر بأن روسيا كانت قد امتنعت عن التصويت لدى التصويت على القرار لكن بعد تبني القرار يصبح من واجب الدول الاعضاء تطبيقه.

وأوضح ردا على سؤال عن موقف روسيا التي دعت الثلاثاء إلى الوقف الفوري للعمليات العسكرية في ليبيا أنه "بالطبع كان هناك بعض الدول التي امتنعت عن التصويت، لكن بعد تبني القرار فإن من واجب كافة الدول الأعضاء في الامم المتحدة التعاون التام في تطبيق هذا القرار".

ويقود تحالف فرنسي بريطاني اميركي ضربات عسكرية ضد القوات الموالية للعقيد معمر القذافي منذ يوم السبت الماضي.

من جهة أخرى التقى الامين العام للامم المتحدة خلال زيارته تونس والدة محمد البوعزيزي الشاب التونسي الذي كان انتحاره حرقا في 17 ديسمبر/كانون الأول الماضي فجر ثورة شعبية أطاحت بنظام زين العابدين بن علي.

وقالت منوبية البوعزيزي التي التقت بان كي مون لعشر دقائق "أنا فخورة بأن ابني أصبح الآن معروفا في العالم باسره، لقد ساهم في تحرير بلاده وبلدان عربية أخرى، أعتقد أنه سعيد حيث هو".

وأكد بان كي مون في اجتماع مع ممثلين للمجتمع المدني أن "صيحة البوعزيزي المدوية اتسعت لحد أن تونس والعالم العربي، لن يعودا ابدا كما كانا"، مضيفا "لا يجب أبدا أن ننسى المعنى الاساسي لموت محمد البوعزيزي. انه يذكرنا بشيء اساسي وقيمة اخلاقية مطلقة وهي أن الافراد لهم قيمة".

من جانب آخر اشاد الأمين العام "بالاجراءات الجارية للاعداد لانتخاب مجلس تاسيسي وما يليها من انتخابات"، مضيفا أنه "بالتوازي مع ذلك من الأساسي تنظيم نقاشات مفتوحة مع أكبر عدد من المنظمات الاجتماعية، حوار وطني يشمل الاحزاب السياسية ومجموعات المجتمع المدني".

وتباحث بان كي مون خلال زيارته تونس مع الرئيس المؤقت فؤاد المبزع ورئيس الوزراء الباجي قائد السبسي ووزير الخارجية المولدي الكافي والهيئة العليا لتحقيق اهداف الثورة المكلفة إعداد قانون انتخابي لانتخاب مجلس تأسيسي في 24 يوليو/تموز2011.
XS
SM
MD
LG