Accessibility links

logo-print

دول مجلس الأمن تعرب عن الرغبة في تطوير تطبيق العقوبات على إيران


أعربت الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي الثلاثاء عن رغبتها في تطوير تطبيق نظام العقوبات المفروضة على إيران وكررت قلقها حيال البرنامج النووي الإيراني.

وقالت مساعدة السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة روز ماري ديكارلو خلال اجتماع حول إيران "يتوجب على لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن حول إيران أن تتحرك بسرعة من اجل اتخاذ إجراءات إضافية لتعزيز تطبيق العقوبات".

وأضافت "هدفنا يبقى منع إيران من تطوير أسلحة نووية. ما زلنا ملتزمين العمل بشكل وثيق مع شركائنا في المجلس ومع الأسرة الدولية على هذا الهدف".

الانتهاكات الإيرانية تتضاعف

ومن ناحيته، اعتبر مساعد سفير فرنسا لدى الأمم المتحدة مارتن بريان أن "الانتهاكات الإيرانية تتضاعف".

أما سفير ألمانيا بيتر ويتينغ، فقال إنه "من الممكن تحسين فعالية الإجراءات" مع اطلاع الدول بشكل أفضل على العقوبات التي اتخذت وتطبيقها.

وأضاف "ما نزال ملتزمين العمل لإيجاد حل سلمي دائم للبرنامج النووي الإيراني. ندعو إيران إلى إعادة النظر في موقفها المتصلب للعودة الى طاولة المفاوضات بحسن نية".

وقال نظيره الروسي فيتالي تشوركين إن "روسيا تطبق جميع عناصر نظام العقوبات".

وأضاف "نعتقد انه يتوجب على أعضاء الأسرة الدولية تطبيق قرارات مجلس الأمن في هذا المجال بدقة".

وتشتبه القوى العظمى بأن إيران وبالرغم من نفيها، تسعى للحصول على القنبلة النووية تحت ستار برنامج نووي مدني.

وأصدر مجلس الأمن الدولي ستة قرارات بشأن إيران بينها أربعة تتضمن عقوبات اقتصادية وسياسية من ضمنها حظر على الأسلحة.

XS
SM
MD
LG