Accessibility links

logo-print

فصائل مسلحة تلقي السلاح وتنضم إلى العملية السياسية



أعلنت وزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية الأربعاء عن تخلي خمس فصائل مسلحة عن استخدام السلاح وانضمامها إلى العملية السياسية بعد تطبيق الاتفاقية الأمنية الموقعة بين العراق والولايات المتحدة.

وقال وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية عامر الخزاعي في مؤتمر صحفي عقده في بغداد الأربعاء إن الفصائل المسلحة التي أعلنت إلقاء السلاح مؤثرة في الساحة العراقية ومعروفة من قبل العراقيين، إلا أنه لم يحددها بالاسم. وأشار إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد حوارا مع فصائل أخرى.

واستبعد الخزاعي فتح حوار مع عناصر مسلحة باسم حزب البعث بالنظر إلى أنه محظور دستوريا، وأشار إلى احتمال وجود بعثيين ضمن الفصائل التي تم التفاوض معها في الآونة الأخيرة.

وقد أشار المتحدث باسم الفصائل المسلحة محمود حايف الجنابي إلى إلقاء السلاح والالتزام بالقانون.

وكانت مصادر أميركية قد أشارت في عام 2006 إلى عقد لقاءات مع ممثلين عن فصائل مسلحة عراقية، كما تحدثت مصادر في الحكومة العراقية عن لقاءات مع فصائل مسلحة قالت إنها أبدت رغبتها في الانخراط في العملية السياسية في عامي 2007 و2008.
XS
SM
MD
LG