Accessibility links

logo-print

مؤتمر لقبائل بدو سيناء يناقش مطالبهم وخطط التنمية المستقبلية


طالبت قبائل سيناء الشمالية والجنوبية ومدن القناة والشرقية بالإفراج عن نحو300 معتقل، وإنهاء ملف المعتقلين من أبناء سيناء وإعادة النظر في الأحكام الغيابية التي صدرت بحق آخرين، بالإضافة إلى السماح بدخول أبنائهم الكليات العسكرية وتحسين معاملتهم بصفة عامة.

جاء ذلك خلال مؤتمر حاشد حضره ممثلون عن كافة القبائل بمدينة التل الكبير بالإسماعيلية بمشاركة العميد خالد مجاور قائد الفرقة السادسة مشاة نائبا عن قائد الجيش الثاني الميداني.

من جانبه، طالب إبراهيم رفيع عضو البرلمان السابق عن جنوب سيناء بضرورة إعادة النظر في جميع الأحكام الغيابية الصادرة ضد البدو، داعيا إلى السماح لهم بتملك أراضيهم وتنمية سيناء وتوفير وظائف جديدة لأبناء البدو وتوفير الخدمات في القرى التي تفتقر إلى أبسط أساسيات الحياة، حسب قوله، مع توفير وحدات سكنية مناسبة.

وشدد المشاركون في المؤتمر على ضرورة التنسيق مع الشرطة لحفظ الأمن ومتابعة ذلك بعقد اجتماع شهري بين المشايخ والقيادات الأمنية لبحث مختلف القضايا الأمنية، كما طالبوا بتسهيل إجراءات ترخيص الأسلحة للحفاظ على مزارعهم التي تقع في مناطق صحراوية.

وقال اللواء محمد العناني نائب مدير أمن الإسماعيلية إن هناك طريقة جديدة للتعامل بين الشرطة والبدو قد بدأت، وإن الجميع حريص على مصلحة الوطن، مؤكدا أن للبدو دورا هاما في حفظ الأمن بالمنطقة وحماية الحدود الشرقية لمصر.

XS
SM
MD
LG