Accessibility links

logo-print

أوباما يدين تفجير القدس ويدعو لمنع أي أعمال عنف في غزة أو إسرائيل


أدان الرئيس باراك أوباما يوم الأربعاء الانفجار الذي وقع في مدينة القدس وأسفر عن مقتل سيدة وإصابة 30 آخرين على الأقل بجروح.

وقال أوباما في بيان وزعه البيت الأبيض "إنني أدين بأشد العبارات الممكنة التفجير الذي حدث في القدس اليوم وكذلك عمليات إطلاق الصواريخ وقذائف الهاون من غزة خلال الأيام الأخيرة".

وعبر أوباما عن "خالص تعازيه للجرحي أو القتلى" مشددا على "عدم وجود اي مبرر ممكن للإرهاب".

وقال إن الولايات المتحدة "تدعو المجموعات المسؤولة لوضع حد لهذه الهجمات بشكل فوري، وتؤكد أن إسرائيل شأنها في ذلك شأن جميع الدول لديها حق الدفاع عن نفسها".

وتابع أوباما قائلا "إننا نعبر كذلك عن خالص تعازينا للمدنيين الفلسطينيين الذين قتلوا في غزة أمس الثلاثاء" مؤكدا أن إدارته "تشدد على أهمية التهدئة وتحث جميع الأطراف على فعل ما بوسعها لمنع أي أعمال عنف إضافية أو إسقاط ضحايا بين المدنيين".

إدانة فلسطينية

من ناحيته، أدان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الأربعاء العملية التي وقعت في القدس.

وقال عباس في بيان نشرته وكالة الانباء الرسمية "وفا" إنه كان قد ادان العملية الإسرائيلية في قطاع غزة الثلاثاء، والتي أدت إلى مقتل 8 مواطنين وإصابة أكثر من 20 آخرين في قصف إسرائيلي لمناطق متفرقة من قطاع غزة.

كما أدان رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض "بشدة" التفجير مؤكدا ان مثل هذه العمليات تلحق "الويلات" بالشعب الفلسطيني، على حد قوله. واعرب فياض عن أمله بالشفاء العاجل للجرحى.

وبدوره، استنكر أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه التفجير.

وقال عبد ربه لوكالة الصحافة الفرنسية: "ندين كل اعمال العنف التي تودي بحياة المدنيين الفلسطينيين والإسرائيليين وهذا يشمل عمليات إسرائيل التي ذهب ضحيتها ثمانية فلسطينيين وكذلك اي عمل يمس المدنيين الإسرائيليين".

مصر تحذر إسرائيل من الاندفاع

كما أدانت مصر العملية، وحذر وزير الخارجية المصرية نبيل العربي إسرائيل من الاندفاع إلى عملية عسكرية في غزة.

ونقلت المتحدثة باسم وزارة الخارجية منحة باخوم عن نبيل العربي قوله إن سياسة مصر الثابتة هي رفض وإدانة استهداف المدنيين.

كما حذر العربي بحسب المتحدثة باسمه، "إسرائيل من الاندفاع إلى عملية عسكرية في غزة"، مؤكدا أن مثل هذه العملية "لن تؤدي إلا إلى مزيد من الاحتقان والتوتر".

وأكد العربي أن تصاعد العنف لن يكون في مصلحة أي من الطرفين ولا في مصلحة السلام والاستقرار. واعتبر انه "لا ينبغي أن يعطي احد الذريعة لإسرائيل لممارسة العنف"، في إشارة إلى الحركات الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة.

XS
SM
MD
LG