Accessibility links

logo-print

إشادة دولية بالمساعدات المصرية والتونسية للنازحين من الحرب في ليبيا


أشاد رشيد كاليكوف المنسق الخاص للأمم المتحدة للاجئين بالجهود الكبيرة التي تبذلها مصر وبما تقدمه من خدمات إنسانية للنازحين من الليبيين والجنسيات الأخرى علي الحدود المصرية الليبية.

وقال كاليكوف في مؤتمر صحافي عقده الأربعاء في جنيف إن السلطات المصرية والتونسية على السواء وعلى جانبي الحدود بين ليبيا والبلدين تقومان بجهود كبيرة، وتقدمان بكرم كبير ما تستطيعانه إلى النازحين والهاربين من العنف الدائر في ليبيا وتوفران لهم الاحتياجات الضرورية، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.

من ناحية أخرى، أشار كاليكوف إلى الأهمية القصوى لتواجد المنظمة الدولية على الأرض، لكي تتمكن من إجراء تقييم حقيقي وعملي للأوضاع الإنسانية في ليبيا وتحديد حجم المساعدات الغذائية والإمدادات الطبية المطلوبة، مؤكدا أنه تجري مفاوضات حالية مع أطراف النزاع المختلفة لكي يتم الوصول إلى تلك النتيجة.

وفي سياق متصل، أفاد مسؤولون من الأمم المتحدة لجوء آلاف الفارين من الأحداث الجارية في ليبيا باتجاه مصر، فيما قدرت مصادر مصرية أن عددهم تجاوز الأربعة آلاف لاجئ من جنسيات مختلفة.

وقالت الدكتورة نعيمة القصير نائبة المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية التي زارت المنطقة الحدودية مع ليبيا والمنطقة الشرقية، في تصريح لـ "راديو سوا" إن الوضع يسير نحو الأسوأ، كما اشتدت الحاجة إلى الأدوية وعلاج الأمراض النفسية.

وتقدر المنظمة الدولية عدد من غادروا ليبيا بنحو 316 آلفا و600 شخص، معظمهم من العمالة الأجنبية فروا من القتال الدائر في ليبيا.

واستدلت متحدثة باسم المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة بالأرقام التي أعلنتها السلطات المصرية قائلة إن 3843 شخصا قد عبروا الحدود بحلول منتصف ليل السبت الماضي بينهم 2320 يحملون الجنسية الليبية.

XS
SM
MD
LG