Accessibility links

المطلك يشدد على ضرورة مكافحة الفساد الإداري والمالي



شدد نائب رئيس الوزراء صالح المطلك على ضرورة مكافحة الفساد الإداري والمالي بإرادة قوية للانطلاق بالعراق وجلب الشركات للاستثمار فيه.

وناقش نائب رئيس الوزراء صالح المطلك مع ممثلي عدد من الوزارات الخدمية وعدد من النواب والمسؤولين في الحكومة المحلية في محافظة بابل ابرز المشاكل والمعوقات التي تواجه تقدم عملهم وذلك في منتجع بابل بمدينة الحلة صباح الأربعاء.

وتم الاتفاق في الاجتماع على حلول آنية وأخرى مستقبلية من شانها النهوض بالواقع الخدمي حسبما جاء في حديث المطلك في مؤتمر صحفي عقده بعد انتهاء المناقشات.

وأضاف المطلك أنه تم وضع المئات من الشركات في القائمة السوداء وإلغاء إجازاتها، و تم الإعلان عن إلغاء إجازات 350 شركة أساءت في الفترة الماضية ووضعها في القائمة السوداء وهناك نية في التعامل بشكل آخر مع الشركات التي تميزت بأدائها في المرحلة الماضية وخاصة الشركات العراقية.

وشدد نائب رئيس الوزراء صالح المطلك على ضرورة مكافحة الفساد والمفسدين بإرادة قوية مضيفا أنه يجب أن تكون الإرادة قوية لمكافحة هذا المرض المستشري في المجتمع وبالقضاء على الفساد سينطلق البلد بشكل كبير، وسيكون محل استقطاب للشركات العالمية التي ترفض التواجد في العراق بسبب الفساد الإداري والمالي وركزنا على إعفاء المسؤولين الفاشلين.

وأكد المطلك أن فترة المئة يوم التي أعطيت كمهلة للوزارات الخدمية غير كافية ولا خطأ في إعطائها 100 يوم أخرى.

هذا وأكد المسؤولون المحليون في محافظة بابل أن هذا اللقاء سيأتي بنتائج طيبة لأهالي المحافظة ستظهر في الأشهر القليلة القادمة.

تقرير مراسل "راديو سوا" حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG