Accessibility links

نتانياهو يصل إلى موسكو فيما أغارت الطائرات الإسرائيلية على قطاع غزة


وصل رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو إلى موسكو الخميس لإجراء محادثات مع القيادة الروسية تشمل كلا من الرئيس ديمتري ميدفيديف ورئيس الوزراء فلاديمير بوتين ووزير الخارجية سيرغي لافروف.

وأوردت وكالة إيتار تاس الروسية تصريحا لمصدر في الكرملن جاء فيه قوله إن المحادثات ستتطرق أيضا إلى التطورات في ليبيا وحالة عدم الاستقرار في دول عربية أخرى.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول إسرائيلي في موسكو قوله إن محادثات نتانياهو خلال الزيارة ستركز على التفجير الذي وقع الأربعاء في القدس إلى جانب مواضيع أخرى اقترحت روسيا بحثها مثل عملية السلام في الشرق الأوسط.

وأعلن نتانياهو أن إسرائيل تتحلى "بعزيمة من حديد" في وجه الهجمات التي تستهدفها بعد التفجير الذي أودى الأربعاء بحياة امراة وأوقع نحو 30 جريحا قرب محطة الحافلات في القدس الغربية، وإطلاق عشرات القذائف من قطاع غزة.

ثلاث غارات إسرائيلية

هذا وقد شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية صباح الخميس ثلاث غارات على قطاع غزة من دون أن تسفر عن وقوع إصابات وفقاً لمصادر طبية فلسطينية وشهود عيان.

وكان مراسل "راديو سوا" في قطاع غزة قد أفاد بأن الطائرات الحربية الإسرائيلية أطلقت صاروخين على موقع تدريب تابع لكتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة حماس غرب مدينة غزة.

وأشارت المعلومات إلى أن صاروخا ثالثاً أصاب أسلاك كهرباء الضغط العالي مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن مناطق واسعة في مدينة غزة.

وشنت الطائرات الإسرائيلية أيضاُ غارة استهدفت نفقا بالقرب من بوابة صلاح الدين في رفح بجنوب القطاع.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي أن الطيران قصف نفقين في جنوب قطاع غزة وهدفا للمسلحين في غزة.

وأوضحت أن هذه الغارات جاءت بعد إطلاق 25 صاروخاً من بينها أربعة من طراز غراد على إسرائيل منذ يوم السبت.

رفض فكرة حلقة عنف حتمية

هذا وقد أكد السفير الإسرائيلي في الولايات المتحدة مايكل أورين الأربعاء أن رد فعل بلاده على الهجوم في القدس لن يترجم بـ"مواجهة" مع الفلسطينيين، رافضا فكرة وجود "حلقة عنف" حتمية.

لكن السفير الإسرائيلي اعتبر أن الهجوم في القدس والضربات الجوية الإسرائيلية ليسا على علاقة ببعضهما البعض.

وردا على سؤال عما إذا كانت إسرائيل تحمل السلطة الفلسطينية مسؤولية الهجوم، أجاب "نحمل الفلسطينيين مسؤولية المناخ الذي أدى إلى العنف".

واعتبر من جهة أخرى أنه يمكن أن تكون هناك "صلة" بين الهجوم وحركة التمرد في العالم العربي. وقال "أعتقد أن هناك انقساما عميقا في الشرق الأوسط حاليا بين الشعوب التي تتظاهر من أجل الديموقراطية والسلام والحرية وبين الذين يطلقون النار عليهم".
XS
SM
MD
LG