Accessibility links

البابا شنودة ينفي وجود مبادرة إخوانية للحوار مع الشباب القبطي


نفى البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقصية، ما تردد من أن محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين قد قدم مبادرة لإجراء لقاءات مباشرة بين شباب الإخوان ونظيره القبطي في مصر، بهدف توضيح مواقف جماعة الإخوان المسلمين.

وأكد البابا شنودة أن بديع أرسل له خطابًا هنأه فيه على عودته سالمًا لأرض الوطن متمنيًا له دوام الصحة، مضيفاً أنه رد على الخطاب بمكالمة هاتفية كانت ممتلئة بالعواطف.

كما نفى البابا شنودة الثالث أن يكون قد أثار بعض الموضوعات التي تخص الكنيسة أو مطالب قبطية خلال لقاءاته الأسبوع الحالي.

وكان عصام العريان، القيادي في جماعة الإخوان المسلمين قد صرح في وقت سابق بأن الاتصال الذي تم بين البابا شنودة ومرشد الجماعة جاء بطلب من الكنيسة لتهدئة المخاوف من نية الجماعة إقامة دولة دينية بمصر.

وقال العريان إنه "لا يوجد في الإسلام دولة أو حكومة دينية" وأن "الشعب هو مصدر السلطات، يولي الحكومات ويحاسبها ويراقبها، والشعب وحده له الحق في أن يعزلها".
XS
SM
MD
LG