Accessibility links

logo-print

سقوط صاروخي غراد في أشدود وجنوب تل أبيب بالتزامن مع وصول غيتس إلى إسرائيل


أعلن الجيش الإسرائيلي ومصادر أمنية إسرائيلية أن صاروخ غراد قد سقط في مدينة أشدود بينما سقط آخر في منطقة جنوب تل ابيب، فيما شن الطيران الإسرائيلي غارة يوم الخميس ونفذ قصفا مدفعيا على قطاع غزة مما أدى إلى إصابة أربعة فلسطينيين بجروح وذلك بالتزامن مع وصول وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إلى إسرائيل.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن صاروخين من طراز غراد تم إطلاقهما من قطاع غزة وسقطا في أشدود وجنوب تل أبيب من دون إحداث خسائر أو إصابات.

واضافت أن الأراضي الاسرائيلية تعرضت كذلك منذ ساعات الصباح لإطلاق أربع قذائف قسام وقذيفة هاون سقطت في النقب الغربي دون وقوع إصابات أو أضرار.

ومن ناحيته أعلن الجيش الإسرائيلي أن طائراته قد هاجمت "إرهابيين في شمال قطاع غزة كانوا يستعدون لإطلاق صواريخ على إسرائيل".

وقال شهود عيان إن الغارة الإسرائيلية استهدفت مجموعة من النشطاء من ألوية الناصر صلاح الدين التابعة للجان المقاومة الشعبية شمال قطاع غزة.

وذكر الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية ابو مجاهد أن "أحد قادة ألوية الناصر صلاح الدين في شمال قطاع غزة نجا من قصف نفذته طائرة استطلاع صهيونية"، حسبما قال.

وأضاف أن مجموعة من مجاهدي الألوية تمكنت صباح اليوم "من استهداف كيبوتس كرميا جنوب عسقلان بصاروخ ناصر كما تبنت إطلاق قذيفة هاون باتجاه موقع أبو صفية العسكري شرق المغازي"، مضيفا أن "الألوية عاودت من جديد قصف عسقلان بصاروخي ناصر".

وبدورها أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في بيان صحافي استهداف موقع زيكيم العسكري الإسرائيلي الواقع شمال قطاع غزة بصاروخ موجه.

إصابات فلسطينية

ومن ناحيته قال أدهم أبو سلمية المتحدث باسم أجهزة الإسعاف والطوارئ في غزة إن "فلسطينيا قد أصيب بجروح متوسطة شمال مدينة غزة عندما استهدفت طائرة استطلاع إسرائيلية مجموعة من المواطنين" بينما قالت مصادر طبية أخرى إن ثلاثة فلسطينيين قد أصيبوا بجروح في قصف مدفعي لحي الزيتون شرقي غزة.

وكان الطيران الإسرائيلي قد شن مساء الأربعاء ثلاث غارات على قطاع غزة لم توقع إصابات.

وقال احد شهود العيان إن الطائرات الحربية الإسرائيلية أطلقت صاروخين على موقع تدريب تابع لكتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة حماس، غرب مدينة غزة.

وأضاف أن صاروخا ثالثا أصاب أسلاك كهرباء الضغط العالي مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن مناطق واسعة في مدينة غزة.

وفي رفح شنت الطائرات الإسرائيلية غارة جوية استهدفت نفقا بالقرب من بوابة صلاح الدين في رفح جنوب القطاع.

ولم تسفر أي من هذه الغارات عن وقوع إصابات وفقا للجنة الإسعاف والطوارئ التابعة لوزارة الصحة في حكومة حماس المقالة.

يذكر أن حركة حماس تسيطر على قطاع غزة وكانت قد أكدت التزامها بالتهدئة مع إسرائيل التي تتوعد بالرد على عمليات إطلاق الصواريخ من القطاع .

اعتقال قائدين من الجهاد

وفي هذه الأثناء، قال شهود عيان ومصادر من حركة حماس الخميس إن أجهزة الأمن الفلسطينية اعتقلت اثنين من قادة حركة الجهاد الإسلامي في مدينة جنين شمال الضفة الغربية مساء يوم الأربعاء.

وأضافوا أن الرجلين اللذين تم اعتقالهما هما خالد جرادات وطارق قعدان، وهما من قادة الحركة في الضفة الغربية.

ورفضت أجهزة الأمن الفلسطينية تأكيد الاعتقال الذي يأتي غداة قيام سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بإطلاق مجموعة صواريخ من قطاع غزة على جنوب إسرائيل سقطت في مدينة بئر السبع مما أدى إلى إصابة شخص واحد بجروح.

وجاء إطلاق الصواريخ الذي تزامن مع انفجار عبوة ناسفة في القدس أسفر عن مقتل سيدة وإصابة 30 شخصا آخرين على الأقل بجروح بعد أن قتل ثمانية فلسطينيين منهم أربعة مقاتلين من حركة الجهاد الإسلامي والبقية من المدنيين في غارتين إسرائيليتين على مدينة غزة.

XS
SM
MD
LG