Accessibility links

logo-print

الحكومة المصرية تقر مرسوم قانون يجرم الاعتصام والتجمهر والاحتجاج


لجأت الحكومة المصرية إلى إقرار مرسوم قانون يتضمن تجريم الاعتصام والتجمهر والاحتجاج، يأتي هذا فيما حذرت الحكومة أيضا من الثورة المضادة التي تستهدف إجهاض مكتسبات ثورة الخامس والعشرين من يناير التي نجحت في تغيير وجه الحياة السياسية في مصر.
ولم تأت تحذيرات الحكومة من فراغ بل جاءت من حالة العبث بأمن واستقرار البلاد، ولعل آخر هذه الحالات إحراق مبنى وزارة الداخلية.
وجاء تحذير الحكومة المصرية على لسان الدكتور يحيى الجمل نائب رئيس الوزراء من أن إسرائيل وأتباع نظام الرئيس السابق حسني مبارك وراء حالة عدم الاستقرار في مصر الآن.
وقال "فلول الحزب الوطني وبعض عناصر الحزب التي مازالت موجودة لا تريد لهذه الثورة أن تستقر ولا لهذه الثورة أن تنجح. وأضاف "أن وراء كل ذلك إسرائيل، لأن إسرائيل لا تريد مصر القوية، لأن مصر القوية هي شوكة في ظهرها".
هذا، وأشار مراسل "راديو سوا" في القاهرة نصر رأفت إلى أن الحكومة المصرية لجأت إلى التحذير من الثورة المضادة.
وفرضت عقوبة الحبس لمدة عام وغرامة مالية قدرها مليون جنية لتضع حدا لحالة الفوضى والاحتجاجات والاعتصامات الفئوية التي ما تزال تضرب مصر عرضا وطولا.
XS
SM
MD
LG