Accessibility links

logo-print

وقفة احتجاجية لأسرة الشيخ عمر عبد الرحمن أمام وزارة الدفاع


تنظم أسرة الشيخ عمر عبد الرحمن اليوم الجمعة وقفة احتجاجية أمام وزارة الدفاع المصرية في محاولة لإقناع المجلس العسكري المصري بتبني قضيته.
وقال محمد نجل الشيخ عبد الرحمن أمير الجماعة الإسلامية في حديث خاص لـ"راديو سوا" إن هذه الوقفة تأتي "لمطالبة المشير طنطاوي والمجلس العسكري بالتدخل لدى الولايات المتحدة للإفراج عن الشيخ نظرا لتردي حالته الصحية ووضعه السيئ داخل السجون الأميركية".
وأضاف محمد أن الاتصالات انقطعت مع والده منذ 24 يناير/كانون الثاني الماضي.

وقال "انقطعت الاتصالات مع الوالد قبل يوم واحد من الثورة، وتم إخبارنا بأن الشيخ منع من الاتصال لمدة 45 يوم، وبعد انقضاء المدة لم نتسلم أي اتصال من الشيخ".
وأضاف محمد "إننا نخشى أن يكون حدث شيء للشيخ وهم يتحججون بموضوع الثورة".

وعن التهمة الموجهة إليه وقضائه في السجون الأميركية كل هذه المدة قال الابن إن الحكم الذي حكم به على والده هو حكم سياسي وليس حكما جنائيا، وأن هذا الحكم لم يحاكم به أحد منذ 200 عام، منذ الحرب الأهلية الأميركية بحجة أن الشيخ يحرض على تفجير المنشآت في أميركا، وأن التهمة الأساسية أن الشيخ حرض على اغتيال حسني مبارك أثناء زيارته أميركا".

يذكر أن الشيخ عمر عبد الرحمن اعتقل في الولايات المتحدة عام 1993 وحكم عليه بالسجن مدى الحياة عام 1995.
XS
SM
MD
LG