Accessibility links

انكماش مساحة جليد بحر القطب الشمالي هذا الشتاء


وصلت مساحة بحر القطب الشمالي هذا العام إلى المساحة الأصغر على الإطلاق، وجاءت المقارنة فيما يبدو لما كان عليه مستوى المساحة الجليدية عام 2006 حين كانت كمية الجليد التي تغطي المنطقة عند أقل مستوى، وفق ما أكد باحثون أميركيون في دراسة لهم.

وطبقا للمركز الوطني لبيانات الثلوج والجليد فإن عادة ما يبدأ الجليد في التراكم على سطح المحيط القطبي الشمالي في سبتمبر/ ايلول ويصل إلى ذروته في فبراير/ شباط أو مارس /آذار ويبدو هذا العام انه وصل إلى نطقة الذروة في السابع من مارس/ آذار عندما بلغت مساحة الجليد 14.64 مليون كيلومتر مربع.

وأكد المركز في بيانه أن هذه المنطقة من المياه التي يغطيها الجليد تقل 1.2 مليون كيلومتر مربع عن متوسط الحد الأقصى لمساحة الجليد التي رصدتها الأقمار الصناعية في الفترة من عام 1979 حتى عام 2000 .

وذكر المركز انه حتى يوم الثلاثاء انكمشت مساحة الجليد خمسة أيام متتالية لكن هناك فرصة لان تتمدد ثانية.

ومساحة جليد بحر القطب الشمالي وهي المنطقة التي يغطيها الجليد في الصيف والشتاء هي مقياس يستخدمه العلماء لمتابعة تغيرات المناخ العالمي. ويعتزم المركز نشر تحليل مفصل عن جليد المحيط القطبي الشمالي خلال فصل الشتاء في الأسبوع الثاني من ابريل/ نيسان.

XS
SM
MD
LG