Accessibility links

logo-print

شباب الثورة ‏المصرية يتظاهرون ضد الثورة المضادة


قام نحو خمسة آلاف من شباب ثورة ‏25‏ يناير/كانون الثاني بالإضافة إلى ممثلي وأعضاء التيارات السياسية المختلفة‏ ‏بتظاهرة عبر المشاركون فيها عن تكاتفهم ووقوفهم يدا واحدة ضد الثورة المضادة التي تحاول النيل من استقرار البلاد‏ وزرع الفتن‏.
وطالبوا بمنع الوزراء ورجال الأعمال المحبوسين من الاتصال بأسرهم من داخل السجون للتحريض ضدهم‏.‏

ورفع الشباب لافتات تطالب بمصادرة مقار الحزب الوطني وإعادتها إلي الدولة‏ ومحاكمة الرئيس السابق حسني مبارك وعائلته‏ ورئيس مجلس الشورى السابق صفوت الشريف‏ ورئيس مجلس الشعب فتحي سرور‏ ورئيس ديوان رئيس الجمهورية زكريا عزمي.
‏كما طالبوا بمحاكمة رموز الإعلام المصري بتهمة الفساد والتضليل‏.‏

ويأتي ذلك في الوقت الذي واصل فيه المئات من العاملين بالتلفزيون اعتصامهم حتى تطهير مبني ماسبيرو من الفساد‏.‏

كما شهدت المنطقة الأثرية بالهرم مسيرة سلمية نظمها المئات من طلاب المدارس لتوصيل رسالة إلي العالم بأن مصر بلد الأمن والأمان‏ ونظم الأهالي مسيرة أخري بمنطقة العمرانية تطالب بعودة الشرطة‏.‏

وتعهد وزير الداخلية المصرية منصور العيسوي بإعادة الأمن والطمأنينة وبناء جسور الثقة بين المواطن ورجل الشرطة وكسر الحاجز النفسي بين الطرفين من خلال تفعيل شعار الشرطة في خدمة الشعب‏.‏

XS
SM
MD
LG