Accessibility links

الأخوان المسلمون يرفضون اتهام البخيت لهم بأنهم وراء أحداث الأردن


اتهم رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت جماعة الأخوان المسلمين في الأردن بأنها وراء الأحداث التي شهدها دوار عبد الناصر في العاصمة عمان.

وقال البخيت إن الجماعة تتلقى تعليمات وأوامر من جماعة الإخوان المسلمين في مصر وسوريا لتنظيم إضرابات واحتجاجات في البلاد. ودعا البخيت الجماعة إلى "عدم اللعب بالنار"، متسائلا عن الجهة التي يريدون أخذ البلاد إليها.

وأكد البخيت أن لدى الحكومة الأردنية أدلة كافية على أن الجماعة هي المنظم الحقيقي للإضراب الذي حدث وسط عمان.

وفي تعليقه على اتهامات البخيت، أبدى الدكتور حمدي حسن الناطق السابق باسم جماعة الإخوان المسلمين في مصر أسفه لهذه الاتهامات ورفضها جملة وتفصيلا، واصفا إياها بمحاولة للهروب.

وأضاف حسن في مقابلة مع "راديو سوا" أن "جماعة الإخوان المسلمين في الأردن تتمتع بشرعية حزبية، وهي ليست بحاجة إلى جماعة الإخوان المسلمين في سوريا التي تتعرض للقمع من جانب النظام السوري أو إخوان مصر الذين ليس لهم حزب حتى الآن".

ونفى حسن أن يكون هناك أي تنسيق بين جماعة الإخوان المسلمين في دولة وأخرى، قائلا إن "كيل الاتهامات إلى الخارج هو عادة الدول المستبدة".

وكان الناطق الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين في الأردن جميل أبو بكر قد قال لوكالة الصحافة الفرنسية إنه "لا يستغرب من البخيت هذا الكلام ولا يستغرب على الحكومة مثل هذا الموقف".

وأضاف أبو بكر أن تحميل ما حدث للحركة الإسلامية هو هروب من المسؤولية، مشيرا إلى أن الحركة تحمل الحكومة والأجهزة الأمنية المسؤولية الكاملة عما حدث وتطالب بمحاسبة قادة الأجهزة الأمنية على هذه المجزرة التي ليس لها أي مبرر أو منطق، على حد قوله.
XS
SM
MD
LG