Accessibility links

logo-print

محادثات مصرية سودانية ترمي لتعزيز العلاقات الإستراتيجية بينهما


يتوجه الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء المصري في حكومة تصريف الأعمال إلى الخرطوم الأحد على رأس وفد رفيع ، في أول زيارة له خارج البلاد منذ توليه هذا المنصب.

امانى عبد الرحمن السيد من الخرطوم لديها التفاصيل: "قال المتحدث باسم الخارجية السودانية خالد موسى أن لزيارة تكتسب أهمية خاصة كونها تعبر عن توجهات القيادة المصرية الجديدة وسعيها لتعزيز العلاقات الإستراتيجية بين البلدين.

وتأتي زيارة رئيس الوزراء المصري إلى الخرطوم استكمالا للتشاور بين البلدين. وتشكل القضايا السياسية والأمنية الأساس لمحادثات رئيس الوزراء المصري مع المسؤولين السودانيين.

مصر تسترجع دورها المهمل

وفى حديث لـ "راديو سوا" قال الدكتور يحيي الجمل نائب رئيس الوزراء المصري في حكومة تصريف الأعمال أن مصر تسعى في المرحلة المقبلة إلى استرجاع دورها المهمل في أفريقيا.

وأكد الجمل انه لا اثر لأي توترات بين مصر والسودان على خلفية الخلافات القديمة على منطقة حلايب الحدودية وان زيارة شرف تحمل ملفات أخرى تتعلق بالتعاون المشترك بين البلدين خاصة فيما يخص مياه النيل.

التعديلات الدستورية في مصر

على صعيد الوضع الداخلي في مصر، توقع الدكتور يحيى الجمل أن يصدر الإعلان بشأن التعديلات على الدستور الأحد وقال في حديث لـ"راديو سوا":"في الغالب أن يصدر الإعلان حول التعديلات الدستورية غدا وهو في المراجعات الأخيرة."

وأشار الجمل إلى أنه لا يخشى قيام أحزاب كثيرة في البلاد. وشدد على رفض قيام الأحزاب على أساس العنصرية الدينية، لكنه أشار إلى أنه يمكن قيام أحزاب لها مرجعية دينية وأضاف لـ"راديو سوا":"في اوروبا هناك مرجعية دينية. لكن أن يقال أن هذا الحزب قاصر على المسلمين وهذا الحزب قاصر على المسيحيين أي حزب يقوم على العنصرية الدينية هذا مرفوض ليس عندنا فحسب وإنما في العالم. مثلا حزب الوسط له مرجعية دينية ومقبول. وإنما حزب يقول أنا حزب خاص بالمسلمين أو أنا حزب خاص بالمسيحيين أظن أن أحدا لن يتقبله".
XS
SM
MD
LG