Accessibility links

logo-print

انفجار يستهدف كنيسة في شرق لبنان ويخلف أضرارا مادية جسيمة


استهدف انفجار فجر يوم الأحد كنيسة في مدينة زحلة شرق لبنان متسببا بأضرار مادية جسيمة، بحسب ما قال أسقف ابرشية زحلة للسريان الأرثوذكس يوستينيوس بولس سفر.

وقال المطران سفر إن "انفجارا وقع في الرابعة والربع صباحا (بالتوقيت المحلي) في كنيسة السيدة للسريان الارثوذكس في المدينة الصناعية في زحلة أوقع أضرارا مادية جسيمة".

وأوضح أن "العبوة التي فجرت عن بعد بحسب ما أفادت القوى الأمنية، كانت موضوعة عند باب الكنيسة الجانبي المطل على الطريق وتسببت بتدمير الباب ومقاعد الكنيسة ووصلت شظاياها إلى المذبح، كما تضررت سبع سيارات متوقفة قرب الكنيسة".

وتقع الكنيسة في المنطقة التي خطف فيها سبعة أستونيين يوم الأربعاء الماضي ولم يعرف مصيرهم بعد.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أن العبوة "من نوع تي ان تي ووزنها كيلوغرامان ويتم التحكم بها عن بعد".

واعتبر النائب جوزف معلوف من زحلة أن استهداف الكنيسة "يصب في خانة محاولة زعزعة السلم الأهلي وضرب الاستقرار خصوصا في ظل الفراغ في السلطة التنفيذية" القائم منذ أكثر من شهرين.

وتبعد زحلة أكثر من خمسين كيلومترا عن بيروت وغالبية سكانها من المسيحيين المنتمين إلى مذاهب عدة، أرثوذكس وموارنة وسريان وغيرهم.

XS
SM
MD
LG