Accessibility links

الرئيس الإيراني يقول إن الدول الغربية تسعى للدفاع عن مصالحها فقط


انتقد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد كلا من الولايات المتحدة والدول الغربية الأحد بشأن تدخلها في ليبيا، وذلك أثناء حفل بحضور الرؤساء العراقي والأفغاني والطاجيكي والتركماني والأرمني الذين أتوا إلى طهران للاحتفال بعيد النوروز أو رأس السنة الإيرانية.

وفي معرض تقديمه لعيد النوروز الذي يمثل الانتقال من فصل الشتاء إلى فصل الربيع، على أنه "رسالة عالمية للسلام والعدالة في العالم"، انتقد الرئيس الإيراني الولايات المتحدة والدول الغربية "التي تسعى فقط وراء الدفاع عن مصالحها غير المشروعة".

وقال إن "حكومات المستكبرين وعلى الرغم من الدروس التي أعطاها إياها الشعبان العراقي والأفغاني وحقد الرأي العام، تكرر أخطاءها وتقصف تحت حجج مختلفة المدنيين الأبرياء وتدمر البنى التحتية لدول أخرى بهدف السيطرة عليها".

واتهم الغربيين بالسعي إلى "ضمان الطاقة بأسعار بخسة" و"شن حروب للخروج من الأزمة الاقتصادية". وأضاف أن "الطائرات الحربية والصواريخ والقنابل هي رموز الولايات المتحدة وحلفائها".

وحضر أيضا إلى طهران رئيس البرلمان الباكستاني ونائبا رئيسي وزراء تركيا وأذربيجان ووزيرا خارجية لبنان وسلطنة عمان للمشاركة في احتفالات النوروز. وعيد النوروز يمثل راس السنة في إيران وأفغانستان ويحتفل به حوالي 300 مليون نسمة في دول المنطقة.

وللعام الثاني على التوالي، تستقبل إيران قادة دول المنطقة لإحياء العيد الذي يعتبر "رمزا للسلام".

وفي الأسابيع الأخيرة، انتقد مسؤولون محافظون الحكومة الإيرانية لإقامة هذه الاحتفالات رغم الانتفاضات التي يشهدها العالم العربي، وخصوصا في البحرين حيث استخدمت السلطات السنية القوة ضد المتظاهرين الشيعة. ورغم تلك الانتقادات، لم تلغ الحكومة الاحتفال.
XS
SM
MD
LG