Accessibility links

المعارضة اليمنية تعلق الحوار مع الحكومة


أعلنت أحزاب المعارضة تعليق الحوار مع الحكومة، وعزت القرار إلى التلكؤ في تحقيق مطالب الشعب.

وجاء ذلك بعد أن عرض حزب المؤتمر الشعبي على اللقاء المشترك العودة إلى طاولة المفاوضات.

وقال طارق الشامي المتحدث الرسمي باسم الحزب الحاكم لـ"راديو سوا": "اليوم كان هناك تكليف لقيادة المؤتمر بمواصلة الحوار لتشكيل حكومة وحدة وطنية لإدارة الانتخابات وهذا ضروري حتى لا تسلم السلطة إلى مجهول أو أشخاص لا يرغب فيهم المجتمع".

إلا أن عبد الباري طاهر أحد أعضاء لجنة الحوار قال لـ"راديو سوا" إن اللجنة ترى في تلك الدعوة من الحكومة غير ذلك، وأضاف: "الحوار والانفتاح والتفاوض هذه مجرد تكتيكات لا معنى لها فالحوار ممتد من 2001 إلى اليوم ولم يؤد إلى نتيجة".

وتستمر الاحتجاجات في اليمن للمطالبة بتنحي الرئيس علي عبد الله صالح والانتقال السلس للسلطة.

وقال علي الديلمي من اللجنة التنظيمية للثورة لـ"راديو سوا" إن الثوّار سيصعدون احتجاجاتهم في الأيام المقبلة، وأضاف: "نفكر في العصيان المدني ونحاول تحديد أهدافنا في الأيام القادمة".

الحزب الحاكم يتمسك بالانتخابات كطريق لتسليم السلطة

وقررت اللجنة الدائمة لحزب المؤتمر الشعبي الحاكم في اجتماع عقدته الأحد رفض أي قرار ينفرد باتخاذه الرئيس علي عبد الله صالح بالتنحي.

وقال طارق الشامي المتحدث الرسمي باسم الحزب لـ"راديو سوا" إنه تقرر تسليم السلطة عبر الانتخابات فقط، وقال: "هناك إجماع على الالتزام بالشرعية الدستورية بحيث لا يمكن الحديث عن تسليم السلطة من خلال الشعب والانتخابات فأي حديث غير ذلك هو أمر مرفوض".

XS
SM
MD
LG