Accessibility links

logo-print

وزير خارجية استونيا يزور بيروت لبحث قضية السياح المخطوفين في لبنان


أعلنت وزارة الخارجية الاستونية أن الوزير اورماس بايت سيتوجه اليوم الاثنين إلى بيروت لإجراء محادثات مع السلطات اللبنانية حول خطف سبعة استونيين يوم الأربعاء بعد وصولهم إلى لبنان على متن دراجات هوائية.

وقالت الوزارة في بيان لها إن بايت سيلتقي في لبنان مع الرئيس اللبناني ميشال سليمان ورئيس الوزراء المكلف نجيب ميقاتي ورئيس البرلمان نبيه بري.

ويرأس اورماس بايت خلية الأزمة التي تشكلت في استونيا بعد خطف مواطنيه.

وكان مسلحون خطفوا يوم الأربعاء الماضي سبعة سياح استونيين في منطقة البقاع شرق لبنان.

وأكد مصدر أمني لبناني رفيع المستوى لمراسل "راديو سوا" في بيروت أن الجهة التي إختطفت الإستونيين السبعة هي نفسها التي فجرت الشحنة الناسفة بالقرب من كنيسة السيدة في مدينة زحلة أمس الأحد "في محاولة لإظهار البلد مخترقا وغير آمن".

ولفت المصدر إلى أن الجهة التي تقف وراء حادثي الإخلال بالأمن اللذين استهدفا المدينة الصناعية في زحلة في غضون أربعة أيام استغلت الفراغ السياسي المترتب على التأخير في تشكيل الحكومة.

وأكد أن "الجهة التي خطفت الشبان الإستونيين السبعة ما زالت تحتفظ بهم في منطقة ما داخل سهل البقاع".

XS
SM
MD
LG