Accessibility links

الفلسطينيون يدعون إسرائيل للمضي في السلام بدل نشر القبة الحديدية


أكد الفلسطينيون أن ما يحمي إسرائيل هو المضي في طريق السلام وليس اتخاذ أية إجراءات كنشر منظومة القبة الحديدية أو غيرها.

ونقلت نجود القاسم مراسلة "راديو سوا" في رام الله عن عبد الناصر عطا السفير في الخارجية الفلسطينية قوله لـ"راديو سوا": "هي لن تحقق أي سلام ولا اطمئنان ولا أي هدوء للإسرائيليين، بل ما يحقق السلام والهدوء لإسرائيل وللشعب الإسرائيلي هو طريق السلام. أما القبة الحديدية أو القبة الفولاذية فلن تكون لها أي وسيلة لتحقيق السلام والأمن للمواطنين الإسرائيليين أينما كانوا وأينما وجدوا".

وذكرت مراسلة "راديو سوا" إن مصادر إسرائيلية قالت إن من المقرر أن تنصب بطارية ثالثة لمنظومة القبة الحديدية دون تحديد موقعها، فيما حذر ضباط كبار في الجيش الإسرائيلي من أن الرد الإسرائيلي الأخير على إطلاق الصواريخ سيقلل من قوة الردع الإسرائيلية، كونه كان ردا ناعما.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد دعا إلى التمسك بالتهدئة مع إسرائيل تجنبا لحرب جديدة على قطاع غزة.

حنان الزغبي أمام المحكمة العليا الإسرائيلية

على صعيد آخر بدأت المحكمة العليا الإسرائيلية الاثنين مناقشة التماس قدمته عضوة الكنيست حنان الزعبي ضد قرار اتخذه الكنيست يقضي بحرمانها من حقوقها بسبب اشتراكها في أسطول الحرية الذي كان متجها إلى غزة في شهر مايو/ أيار الماضي.

وقالت حنان الزعبي "إن إجماع الجناح اليميني في الكنيست يحاول معاقبتها وحرمانها من حرية التعبير."

وذكرت يديعوت احرونوت أن اليمينيين الذين انتظروا خروجها من المحكمة وصفوها بالإرهابية.

وأبلغت زغبي صحيفة يديعوت احرونوت أن " اليمين المتطرف أصبح الواجهة للكنيست وللمجتمع الإسرائيلي علاوة إلى أن الكنيست يمنح الحصانة لليمين العنصري".

ويذكر أن المحكمة لم تتخذ أي قرار في جلستها التي عقدتها الاثنين ومن المقرر أن تعقد جلسة استماع أخرى.

XS
SM
MD
LG