Accessibility links

اقتحام منزل مرشد الإخوان وسرقة مستندات مهمة من مكتبه


أدلى المرشد العام للإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع بشهادته بعد ظهر الاثنين حول حادث اقتحام منزله أمام نيابة بني سويف، واتهم رسميا عددا من ضباط أمن الدولة سابقا بالوقوف وراء الاعتداء الذي تزامن مع محاولة حرق جمعية الدعوة الإسلامية ببني سويف.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن المنسق الإعلامى للمرشد العام للإخوان المسلمين وليد شلبي قوله إن فريقا من النيابة العامة انتقل صباح الاثنين لمعاينة المنزل.

وتبين من تحقيقات النيابة، وفقا للوكالة، أن الجناة قاموا بكسر زجاج شباك الحمام في الدور الأرضي للمنزل، واتجهوا للغرفة الخاصة بالمرشد، وقاموا بإتلاف جميع محتوياتها ثم توجهوا إلى الدور الثاني، وقاموا بإتلاف جميع محتوياته وإخفاء جرائمهم بالاستيلاء على جهازي محمول وريسيفر وأطعمة موجودة بالثلاجة، فضلا عن عدد من المستندات الخاصة بالجماعة تشمل أوراقا وفلاشات خاصة بمكتب الإرشاد.

وأشارت التحقيقات إلى أن المنزل ليس عليه أية حراسة، وتم دخوله عن طريق تسلق السور، فيما يقوم مجموعة من شباب الإخوان المتطوعين بحراسة المنزل في الأوقات التي يتواجد بها المرشد في مسكنه.

وفي وقت سابق ذكرت مصادر قريبة من المرشد أن الطريقة التي تم بها الاقتحام هي نفس الطريقة التي كان يستخدمها أمن الدولة المنحل. وأضافت المصادر أن الهدف لم يكن سرقة ممتلكات خاصة للمرشد ولكن الحصول على أوراق ومستندات تهم جهات أمنية.
XS
SM
MD
LG