Accessibility links

كلينتون تتوجه إلى لندن للمشاركة في مؤتمر دولي لبحث الوضع في ليبيا


غادرت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون واشنطن الاثنين متوجهة إلى لندن للمشاركة في مؤتمر دولي يعقد الثلاثاء قالت إنه سيركز على الجهود الدبلوماسية لإجبار الزعيم الليبي معمر القذافي على التخلي عن السلطة.

وستنضم رئيسة الدبلوماسية الأميركية في هذا المؤتمر إلى وزراء خارجية أكثر من 35 دولة بما فيها تركيا إضافة إلى كبار المسؤولين في حلف شمال الأطلسي والأمم المتحدة والجامعة العربية والاتحاد الأفريقي.

وربما تجري كلينتون على هامش المؤتمر الدولي محادثات مع محمود جبريل زعيم المعارضة الليبية الذي كانت قد قابلته في باريس في 15 مارس/آذار الجاري.

وكانت كلينتون قد قالت في مقابلة اجرتها معها شبكة التلفزيونية الأميركية خلال عطلة نهاية الأسبوع إن الأوروبيين ومسؤولين عربا وغيرهم من المسؤولين سيبدأون التركيز على الكيفية التي سيساعدون فيها على تهيئة الظروف لفترة انتقالية تعقب تخلي القذافي عن السلطة.

إلا أن كلينتون لم تفصح عن الكثير، لكنها وغيرها من المسؤولين الأميركيين أوضحوا أن القذافي ليس هدفا بحد ذاته للعمليات الجوية الدولية التي دخلت يومها التاسع، إلا أنها أصرت على أن رحيله هو الهدف السياسي للحكومة الأميركية.

مما يذكر أن حظر الطيران والقصف الجوي الذي تولاه حلف شمال الأطلسي الآن بدلا من التحالف العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة قد وفر دعما للثوار الذين عادوا لأخذ زمام المبادرة بعد أن تعرضوا للهزيمة تقريبا ليضعوا قوات القذافي في وضع الدفاع.

من ناحية أخرى، قال دبلوماسي غربي رفض الكشف عن هويته أن المحادثات ستركز على زيادة عزلة القذافي داخل الاتحاد الأفريقي الذي ظل أكثر رفضا لمثل هذه الجهود على النقيض من جامعة الدول العربية وغيرها من المؤسسات.

XS
SM
MD
LG