Accessibility links

logo-print

الكهرباء تنوي مقاضاة شركة بريطانية زودتها بلعب أطفال بدلا من رؤوس مولدات طاقة



تدرس وزارة الكهرباء اتخاذ إجراءات قانونية ضد شركة باور إنجنير البريطانية التي تعاقدت معها الوزارة في الحكومة العراقية السابقة لتزويد المحطات الكهربائية برؤوس توليد الطاقة الكهربائية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة مصعب المدرس في تصريح لـ"راديو سوا" إن الشركة المذكورة جهزت الوزارة بحاوية ملأتها بلعب أطفال، مشيرا إلى أنه كان من المفترض أن تضم الحاوية رؤوس مولدات للكهرباء، إلا أنها ضمت صناديق تحتوي على عدد يدوية وأسلاك ورافعة شوكية صغيرة تعمل بجهاز التحكم عن بعد.

وأضاف المدرس أن الوزارة تناقش الآن الإجراءات القانونية التي ستتخذ ضد الشركة، وقال إن العقد الذي تم إبرامه عام 2008 ينص على تجهيز رؤوس التوليد بمبلغ أربعة ملايين ونصف مليون دولار.

ولفت المدرس إلى أن وزير الكهرباء رعد شلال دعا الجهات الرقابية في الحكومة إلى فتح تحقيق حول العقد المبرم مع شركة باور إنجنير.

وكانت وزارة الكهرباء وجهت بتدقيق جميع العقود المبرمة مع الشركات الأجنبية منذ عام 2003 وإلى عام 2010 إثر انتقادات أشارت إلى وجود فساد إداري ومالي في الوزارة وبخاصة في العقود المبرمة مع الشركات.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG