Accessibility links

الأسد يتلقى اتصالا هاتفيا من العاهل السعودي يعلن فيه دعم بلاده لسوريا


تلقى الرئيس السوري بشار الأسد الاثنين اتصالاً هاتفياً من العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز أعرب من خلاله دعم بلاده لسوريا في وجه ما يستهدفها من مؤامرة لضرب أمنها واستقرارها، على حد تعبيره.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" إن الأسد تلقى أيضا اتصالات هاتفية الأحد من كل من أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة والرئيس العراقي جلال الطالباني وأمير قطر حمد بن خليفة آل ثاني، حيث أعربوا عن دعمهم لسوريا في وجه المؤامرة التي تتعرض لها والتي تستهدف أمنها واستقرارها مؤكدين ثقتهم بقدرة سوريا قيادة وشعبا على إفشال هذه المؤامرات، على حد تعبير الوكالة.

إلقاء القبض على العناصر المسلحة

في سياق متصل، أكد عبد الكريم ريحاوي رئيس الرابطة السورية لحقوق الإنسان في سوريا لوكالة الصحافة الفرنسية "أنه بحسب معلومات يملكها، ألقى المواطنون في اللاذقية القبض على أغلب العناصر المسلحة وسلموهم إلى قوات الأمن"، مشيرا إلى أنهم "ينتمون إلى جنسيات عربية مختلفة ويملكون أسلحة ومبالغ كبيرة من المال".

وتشهد سوريا منذ أسبوعين احتجاجات غير مسبوقة ضد النظام ولا سيما في درعا جنوب البلاد.
حيث تجمع في درعا التي شهدت أعنف التظاهرات في الأيام القليلة الماضية، متظاهرون في وسطها ظهر الاثنين قبل أن تقوم قوات الأمن بتفريقهم، وفق ما أفاد شاهد عيان.
وأضاف الشاهد أن "بعض المتظاهرين قاموا الاثنين بكشف أحد رجال الاستخبارات الذي اندس بينهم فقبضوا عليه" من دون أن يقدم تفاصيل إضافية.

من جهة أخرى، دعا مجلس الشعب الرئيس السوري إلى توضيح إجراءات تعزيز الديموقراطية التي وعد بها، كما وقف دقيقة صمت حدادا على أرواح قتلى تظاهرات الأيام الأخيرة، على ما صرح النائب محمد حبش لوكالة الصحافة الفرنسية الاثنين.

وأعلن مصدر سوري رسمي الاثنين أن مسيرات "دعم وتأييد للرئيس السوري بشار الأسد ستجري الثلاثاء في جميع المدن السورية".
وقالت مديرة التلفزيون السوري ريم حداد لوكالة الصحافة الفرنسية إن "المواطنين سيقومون الثلاثاء بمسيرات دعم وتأييد للرئيس السوري وللبلاد".
كما دعت نقابات مهنية عدد من أعضاءها إلى المشاركة في هذه المسيرات في مختلف المدن السورية.
وأنشأ مناصرون للرئيس السوري صفحات على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" دعوا فيه إلى المشاركة في هذه المسيرات، فيما ينوي الرئيس السوري إنهاء العمل بقانون الطوارىء المطبق منذ عام 1963.

من جهة ثانية، نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" الاثنين عن نائب الرئيس السوري فاروق الشرع أن الاسد "سيلقي كلمة هامة خلال اليومين القادمين تطمئن كل أبناء الشعب".

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان الاثنين أن السلطات السورية اعتقلت خمسة محامين، ودعا هذه السلطات إلى "الإفراج الفوري عن كافة معتقلي الرأي".
XS
SM
MD
LG