Accessibility links

logo-print

شكوك حول مصداقية اعترافات مصري معتقل في سوريا على خلفية الاحتجاجات


أعربت إحدى أقارب شاب مصري اعتقلته السلطات السورية عن قلقها إزاء سلامته الشخصية، وشككت في مصداقية الاعترافات التي أدلى بها على شاشة التلفزيون السوري من أنه قام بالتقاط صور للاحتجاجات المعارضة بهدف بيعها إلى جهات أخرى، بالإضافة إلى قيامه بزيارة إلى إسرائيل.

وصرحت نورا شلبي ، في لقاء مع "راديو سوا"، بأنه بدا واضحا أن محمد رضوان المقيم في سوريا منذ تسعة أشهر ، "كان مرغما على تسجيل اعترافاته".

وأضافت أن رضوان الذي يحمل الجنسيتين المصرية والأميركية " بدا عليه الانزعاج والقلق، وهو شخص هادئ ويميل إلى المزاح والابتسام والضحك، ولكنه بدا متجهما ومنزعجا، وأشعر بقلق شديد بشأنه".

وفي سياق متصل، قال القنصل المصري محمد الفيومي في تصريح لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط، إن السفارة المصرية أجرت اتصالاتها مع نائب وزير الخارجية السورية فيصل المقداد، الذي أعرب عن تعاونه مع الأمر بالرعاية والاهتمام التي يستحقها، بحسب السفير المصري.

وأِشار القنصل المصري إلى أن عائلتين مصريتين غادرتا الاثنين مدينة اللاذقية في طريقهما إلى القاهرة، وأن سبع عائلات مصرية أخرى ستغادر اللاذقية يوم الخميس المقبل، موضحا أن هناك خطأ ساخنا بين القنصلية المصرية وبين المصريين المقيمين في كل من اللاذقية ودرعا، حيث أبدت العديد من الأسر المصرية رغبتها في العودة إلى مصر.
XS
SM
MD
LG